أخبار

"داعش" يفجر كنيسة الأرمن في دير الزور
تاريخ النشر: 23 سبتمبر 2014 16:15 GMT
تاريخ التحديث: 23 سبتمبر 2014 16:16 GMT

"داعش" يفجر كنيسة الأرمن في دير الزور

عناصر التنظيم يمنعون الإعلاميين من تصوير المبنى وهو يتهدم، ولم يُعرف سبب المنع.

+A -A

دير الزور (سوريا) – ذكر ناشطون سوريون أن تنظيم ”داعش“ أقدم على تفخيخ محيط كنسية الأرمن الواقعة في حي الرشدية بدير الزور، بعدما تمكن من السيطرة على أجزاء من الحي الذي يحتوي على موقع الكنيسة.

وأوضح الناشطون أن عناصر ”داعش“ منعوا الإعلاميين من تصوير المبنى وهو يتهدم، ولم يُعرف سبب المنع، مؤكدين أن المبنى تهدم بشكل شبه كامل فما بقي منه إلا البرج الذي يحمل رمز الصليب.

وتمثل الكنيسة معلماً تاريخياً يذكر بـ“شهداء الأرمن“ هناك، والموجودة صورهم داخل الكنسية، وكان يأتي الكنسية العديد من الأرمن ربيع كل سنة لإحياء هذه الذكرى.

وتجدر الإشارة إلى أن مبنى الكنيسة لم يكن سليماً من الدمار قبل إقدام التنظيم على تفخيخه، حيث نال من أطرافه ومواقع قريبة منه قصف قوات النظام العشوائي على حي الرشدية.

ويرى مراقبون أن سياسة الإقصاء الفكري والديني التي يتبعها ”داعش“ بإظهار تنظيمه أنه المرجع الجبري الوحيد في مناطق سوريا هي من بين الأسباب التي تدفعه لهدم المقابر والكنائس.

وحتى الآن قام التنظيم بهدم وتفجير العشرات من المقابر والجوامع القديمة والأضرحة واضعاً حججاً لم يقتنع بها الأهالي، ففي الرقة كان جامع أويس القرني الذي فخخه التنظيم في أواخر الشهر الثالث من العام الحالي، كانوا يعتبرونه مرجع شيعي، لكن في الحقيقة ونظراً لجمالية المسجد واحتوائه على قبور لبعض الأولياء كان قد أصبح من معالم الرقة التاريخية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك