مقتل 27 في ضربات جوية على مستشفى بحلب (صور وفيديو)

مقتل 27 في ضربات جوية على مستشفى بحلب (صور وفيديو)

بيروت – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الخميس إن ضربات جوية على مستشفى القدس في الجزء الواقع تحت سيطرة المعارضة السورية في مدينة حلب أسفر عن سقوط 27 قتيلا بينهم ثلاثة أطفال وآخر طبيب أطفال بالمدينة.

وقال أحد عمال الإنقاذ إن موجة جديدة من القصف الجوي اليوم الخميس للمناطق التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة قتلت 30 مدنيا على الأقل. وقال المرصد إن العدد 20 على الأقل.

وفي المناطق التي تسيطر عليها الحكومة قال المرصد والوكالة العربية السورية للأنباء إن قصف المعارضين أدى إلى مقتل 14 شخصا على الأقل.

وذكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف أن تصاعد العنف في حلب يضع الناس الذين يعيشون هناك على شفا كارثة إنسانية.

ونسب إلى فالتر جروس الذي يقود مكتب الصليب الأحمر هناك قوله في بيان ”أينما كنت تسمع صوت قذائف المورتر والقصف والطائرات وهي تحلق فوقك.“

وتابع قوله ”لا يوجد حي لم يتعرض للقصف. الناس يعيشون على الحافة. الكل هنا يخشى على حياته ولا أحد يعلم ماذا سيحدث بعد ذلك.“

وكانت حلب محور تصعيد عسكري اسهم في تقويض محادثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة في الأسابيع الأخيرة. وانهار اتفاق وقف الأعمال القتالية واستؤنف القتال على عدة جبهات في غرب سوريا.

وكان المستشفى يتمتع بدعم من منظمة أطباء بلا حدود التي قالت إن المستشفى دمر بعد أن أصابته ضربة جوية مباشرة أسفرت عن مقتل ثلاثة أطباء على الأقل.

وذكر المرصد أن 91 مدنيا قتلوا في ضربات جوية في الأيام الستة المنصرمة في حلب بينما قتل 49 مدنيا في قصف المعارضين للمناطق التي تسيطر عليها الحكومة.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن المعارك المستعرة في حلب أدت لتدهور الوضع الإنساني لعشرات الآلاف في المدينة التي وصفتها بأنها من أكثر المناطق المنكوبة بسبب الصراع المستمر منذ خمسة أعوام.

وذكر بيبرس ميشال من الدفاع المدني في حلب لرويترز إن 40 شخصا قتلوا في مبنى مؤلف من خمسة طوابق قرب المستشفى.

وقال مصدر عسكري سوري إن طائرات الحكومة لم تستخدم في المنطقة التي وردت أنباء عن وقوع الضربات الجوية فيها.

ولم يتسن على الفور الوصول لوزارة الدفاع الروسية التي تنفذ أيضا ضربات جوية في سوريا دعما للرئيس بشار الأسد للتعقيب. وسبق أن نفت روسيا استهداف المدنيين في سوريا.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء الرسمية إن تسعة أشخاص قتلوا في قصف المعارضين لمناطق سكنية في حلب اليوم الخميس.

وأفاد المصدر العسكري بأن الجيش كان يرد على هجمات المعارضين في حلب وأضاف أنه إذا واصل مقاتلو المعارضة استخدام النيران وقصف المدنيين فإن الجيش لن يقف ساكنا.

وقال مبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا اليوم إن اتفاق وقف الأعمال القتالية يوشك على الانهيار.

وقوضت محادثات السلام التي جرت في جنيف الأسبوع الماضي عندما انسحب التحالف الرئيس للمعارضة معللا ذلك باستمرار العنف وداعيا إلى تطبيق سليم لقرار من الأمم المتحدة يلزم بوصول المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة.

Civil defence members search for survivors after an airstrike at a field hospital in the rebel held area of al-Sukari district of Aleppo Civil defence members carry a casualty after an airstrike at a field hospital in the rebel held area of al-Sukari district of Aleppo Civil defence members search for survivors after an airstrike at a field hospital in the rebel held area of al-Sukari district of Aleppo 20160428_2_15880318_8432573_Web 20160428_2_15880318_8432574_Web 20160428_2_15880318_8432575_Web 20160428_2_15880318_8432576_Web 20160428_2_15880318_8432578_Web

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة