مصراتة.. قاعدة الغرب العسكرية لضرب داعش ليبيا

مصراتة..  قاعدة الغرب العسكرية لضرب داعش ليبيا

المصدر: متابعات- إرم نيوز

بعد التقدم الذي أحرزه الجيش الليبي بمعاركه ضد الجماعات المتشددة في بنغازي، تتجه الأنظار إلى مدينة مصراتة الليبية، التي تعتبر بوابة لدخول مدينة سرت التي تقبع تحت سيطرة تنظيم داعش.

وقالت مصادر مطلعة، إن موقع مدينة مصراتة، يؤهلها لتكون حاضنة لأي قاعدة عسكرية، تنوي دول الغرب إقامتها في البلاد في حال قررت التدخل العسكري ضد داعش ليبيا، على غرار قاعدة حميميم الروسية في محافظة حمص السورية.

وأكد مصدر مسؤول بقيادة الجيش الليبي، لـ ”إرم نيوز“، أن الجيش أعد خطة لبدء عملية عسكرية واسعة لتحرير سرت.

لكن العملية هذه، تحتاج لغطاء جوي، أشارت مصادر بأنه سيكون متوافرا من قبل قوى غربية، ولكن بموافقة حكومة الوفاق الليبية.

وفي مصراته بدأت الظروف تتهيأ لإنشاء أول قاعدة جوية أجنبية في البلاد، لبدء معركة شاملة ضد داعش، رغم أن المدينة تقبع تحت سيطرة جماعات متشددة، لكن تلك الجماعات باتت اليوم أكثر مرونة بعد الانتصارات التي حققها الجيش الليبي في بنغازي ودرنة وأجدابيا (شرق البلاد).

وأشارت تقارير نشرتها صحف أجنبية، إلى وجود ضباط إيطاليين وبريطانيين في مصراتة، يجهزون لإنشاء غرفة عمليات، لبدء معركة لتحرير سرت.

وكشفت التقارير عن اتصالات تجري بين الضباط الإيطاليين والبريطانيين، مع الجماعات المسلحة في المدينة، لإقناعها بالمشاركة في المعركة ضد داعش، لكن تلك الجماعات تطلب توفير غطاء جوي غربي للمشاركة بتلك الحرب، وهو ما يعزز من احتمالات إقامة قاعدة مصراتة العسكرية.

ومع ارتفاع وتيرة الاستعدادات العسكرية التي أعلن عنها الجيش الليبي لتحرير سرت، ما زالت بعض الدول تعارض أي تحرك عسكري دون موافقة الحكومة الليبية الجديدة.

وقالت إيطاليا إنها ستندد بأي تحرك عسكري دون موافقة حكومة الوفاق، ردا على تصريحات وزير الخارجية الفرنسي، جان لودريان، الذي أكد ضرورة سرعة التصدي لداعش ليبيا.

واشترطت موسكو، موافقة مجلس الأمن على أي تدخل عسكري، مؤكدة ضرورة موافقة البرلمان الليبي على الحكومة الجديدة قبل اعتمادها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com