اليمنيون يستأنفون مفاوضاتهم في الكويت بعد ضغط دولي

اليمنيون يستأنفون مفاوضاتهم في الكويت بعد ضغط دولي

المصدر: صنعاء- إرم نيوز

حققت مشاورات السلام اليمنية المنعقدة في الكويت، اليوم الثلاثاء، أول اختراق في طريق حل الأزمة، بموافقة الأطراف على مناقشة جدول الأعمال المستند إلى ”النقاط الخمس“ والقرار الأممي 2216، اعتبارًا من يوم غد الأربعاء، بحسب مندوبين، وذلك بعد ضغط مكثف من القوى الدولية.

وقال مندوبون إن ”محادثات اليوم جاءت بعد ضغط شديد من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة“.

وذكر مصدر في تصريح صحفي، ”كان الدبلوماسيون حازمون للغاية واستخدموا لغة صارمة وأبلغوهم أن السلام في اليمن مهم للأمن الإقليمي وإنه لن يسمح لأحد بمغادرة الكويت من دون اتفاق“.

وعقب انتهاء جلسة المشاورات المباشرة التي عقدت مساء اليوم، أعلن رئيس وفد الحكومة التفاوضي، عبدالملك المخلافي، أن ”أول نجاحات المشاورات تحققت بالموافقة على جدول الأعمال والإطار العام“.

وقال في سلسلة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، إن ”جدول أعمال المشاورات الذي تم الاتفاق عليه هو الذي قدمته الأمم المتحدة المنبثق من القرار الأممي 2216 وأجندة مشاورات بييل السويسرية (منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي)، والممثل بالنقاط الخمس“.

والنقاط الخمس المستمدة من قرار مجلس الأمن الدولي تنص على: انسحاب ميليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من المدن التي سيطرت عليها منذ الربع الأخير من العام 2014، وبينها العاصمة صنعاء، وتسليم الأسلحة الثقيلة للدولة، واستعادة مؤسسات الدولة، ومعالجة ملف المحتجزين السياسيين والمختطفين والأسرى، والبحث في خطوات استئناف العملية السياسية.

في السياق ذاته، قال مصدر حكومي، إن الجلسة المسائية رفعت بعد استئنافها بوقت قصير، وتم الاتفاق على مناقشة الإطار العام للمشاورات اعتبارا من يوم غد الأربعاء.

وأضاف ”وافق الحوثيون وصالح أخيراً على الدخول في جدول الأعمال بعد تعنت دام خمسة أيام، لم يتم الاتفاق على تشكيل اللجان الخمس بعد والتي ستناقش كل نقطة، لكن الأهم هو بداية مناقشتها“.

وأكدت مصادر مطلعة على المشاورات، ما ذهب إليه المخلافي والمصدر الحكومي.

وعقد المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ، مؤتمرا صحفيا، استعرض فيه آخر ما توصل إليه الأطراف اليمنية، مع انتهاء اليوم السادس من مشاورات الكويت.

وقال إن جلسة اليوم من المشاورات بين الأطراف اليمنية اتسمت بالإيجابية بعد الدخول في جدول الأعمال.

واستأنفت الأطراف اليمنية مشاوراتها المباشرة، مساء اليوم الثلاثاء؛ إثر وساطة قادها أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

واستقبل أمير الكويت، ظهر اليوم، وفد الحكومة اليمنية، ووفد ميليشيا الحوثي وحزب المؤتمر الشعبي العام/الجناح الموالي للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، وناقش معهما التعثر الذي أصاب المشاورات.

وتمت اللقاءات بشكل منفرد مع كل وفد من الوفدين.

مخاطر

استغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وتنظيم داعش، الأزمة، لتوسيع رقعة نفوذهما في اليمن، ولتجنيد أتباع جدد.

وهاجمت القوات الداعمة للشرعية، بدعم من التحالف العربي، معقل تنظيم القاعدة في جنوب اليمن، على مدى اليومين المنصرمين، ليطرد مسلحيه من عاصمة محافظة حضرموت ومن موانئ مهمة على بحر العرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة