أخبار

عراقيو المهجر يشيعون مؤسس جيش بلادهم
تاريخ النشر: 21 سبتمبر 2014 16:34 GMT
تاريخ التحديث: 21 سبتمبر 2014 16:34 GMT

عراقيو المهجر يشيعون مؤسس جيش بلادهم

العراقيون في الأردن يشيعون رئيس أركان جيشهم السابق الفريق أول ركن عبد الجبار شنشل ويصفون تعامل حكومة بلادهم مع الشخصيات الوطنية بالطائفي.

+A -A
المصدر: بغداد- من أحمد العسكري

شيع العراقيون المقيمون في المملكة الأردنية الهاشمية جثمان رئيس أركان الجيش العراقي السابق عبد الجبار شنشل في مدينة المفرق شرق الأردن.

وشارك في التشييع عشرات الضباط السابقين وشخصيات اجتماعية وثقافية وأكاديمية,الى جانب عدد من العراقيين القادمين من أوروبا ودول المهجر الأخرى.

وجرت مراسم التشييع بمبادرة من الجالية العراقية ورجال أعمال عراقيين في الأردن, وسط انتقادات للإهمال الحكومي لتلك الشخصيات والتعامل معها بمبدأ طائفي على حد تعبير المشيعين.

ويقول العقيد المتقاعد أنس الجنابي في حوار خاص لـ شبكة (إرم) الإخبارية إن تغييب وإهمال شخصيات خدمت العراق وساهمت في بناء مؤسساته يعد إساءة الى تلك المؤسسات وللمجتمع العراقي بشكل عام.

ويضيف الجنابي أن شنشل كان أقدم وزير دفاع عربي وعدم إقامة تشييع رسمي لجثمانه يعد إساءة للمؤسستين العسكريتين العراقية و العربية وإن التعامل مع وفاته كان طائفيا على الرغم من كونه الشخصية العسكرية الأولى في العراق على مدى عقود.

وسيرة الفريق الراحل عبد الجبار شنشل العسكرية تمتد إلى 65 عاما منذ بدأت منذ العهد الملكي في العراق إلى أواخر أيام نظام الرئيس الراحل صدام حسين.

و شارك خلال تلك الفترة في جميع المعارك العربية و العراقية، 1948 و1967، وفي حرب 1973 مع إسرائيل، وحرب 1980 مع إيران، وحرب 1991 مع دول التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك