أخبار

الحكومة التونسية ترفع 3 قضايا لحلّ حزب التحرير
تاريخ النشر: 23 أبريل 2016 19:49 GMT
تاريخ التحديث: 23 أبريل 2016 20:38 GMT

الحكومة التونسية ترفع 3 قضايا لحلّ حزب التحرير

اتهم حزب التحرير و الجبهة الشعبية قبل أسبوع بالوقوف وراء أحداث جزيرة قرقنة.

+A -A
المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

أكد رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد، اليوم السبت أن ثلاث قضايا تم رفعها ضد حزب التحرير للمطالبة بحلّه.

وكان الحبيب الصيد كشف قبل 3 أيام، عن تورّط حزب التحرير و الجبهة الشعبية في أحداث جزيرة قرقنة، قبل أسبوع، في إشعال نار الاحتجاجات، ما تسبّب في حرق مراكز وسيارات أمنية.

وقال الصيد، خلال استقباله اليوم لعدد من الإعلاميين، في قصر الحكومة بالقصبة، : ”إحدى القضايا الثلاث تطالب بحلّ حزب التحرير“. 

وكشف رئيس الحكومة صعوبة الوضع الراهن الذي تعيشه تونس، وقال: ”الوضع الحالي يتطلب صبر أيّوب..ومال قارون“،مؤكداً أنّ ”صبر أيوب موجود ومال قارون مفقود“.

وردّاً على التعاطي الأمني العنيف مع أحداث جزيرة قرقنة، الأسبوع الماضي، اعتبر الصيد أنّ ”الوضع في قرقنة عاديّ“، وأنّ ”التعامل مع المحتجّين كان أفضل مما حصل في مرّات سابقة“. 

وأوضح المكلّف بالإعلام في حزب التحرير، عماد الدين حدّوق، أنi ”لا أساس من الصحة بخصوص رفع ثلاث قضايا ضد الحزب، على خلفية مخالفته لقانون الأحزاب“.

وأضاف حدّوق في تصريح إعلامي أنّ ”الحكومة مطالبة بالتنبيه على حزب التحرير في صورة تعدّيه على قانون الأحزاب، قبل رفع قضايا إلى القضاء“، مشدداً على أنّ الحكومة ”لا يمكنها منع حزب التحري رمن النشاط لأنه موجود على الساحة السياسية منذ 1973“.

ويثير حزب التحرير الكثير من الجدل، حيث يطالب كثيرون بسحب ترخيصه ومنعه من النشاط.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك