عودة النشاط التجاري بين تونس وليبيا في معبر رأس جدير

عودة النشاط التجاري بين تونس وليبيا في معبر رأس جدير

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

لقي قرار استئناف النشاط التجاري ارتياحًا لدى العاملين في المجال التجاري في مدينة بنقردان الحدودية، بين تونس وليبيا، على مستوى معبر رأس جدير، بعد أكثر من شهرين من التوقّف.

وتمّ اتخاذ قرار استئناف النشاط التجاري بعد اجتماع عقد في المعبر، بين البلدين، وضمّ مسؤولين محلّيين تونسيين وليبيين.

وقرّر المجتمعون تنظيم جلسات لترتيب كل المسائل العالقة بعملية النشاط التجاري اليومي في المعبر، بين أعوان الجمارك من البلدين، والعمل على تسهيل انسياب الحركة.

وكان التجّار في مدينة بنقردان، عملوا ولأكثر من مرة، على إغلاق الطريق المؤدية إلى معبر رأس جدير، وأوقفوا مرور الشاحنات الليبية المحمّلة بالسلع، مطالبين بالمعاملة بالمثل.

واستبشر الناشط الحقوقي والخبير في الشأن الليبي مصطفى عبد الكبير بقرار عودة النشاط التجاري بين تونس وليبيا، بمعبر رأس جدير، وقال ”لقد قمنا بمحاولات عديدة أثمرت استئناف النشاط، وعودة الأمل لعشرات التجار الذين لا عمل لهم غير التجارة عبر معبر رأس جدير“.

وأضاف عبد الكبير في تصريح لــ“إرم نيوز“ أنّه ”تمّ الاتفاق على أن يعود النشاط التجاري في المعبر بداية من يوم الاثنين القادم، وهي فرصة لعودة الاستقرار بعد الاحتجاجات الأخيرة في بنقردان“.

وأوقف الجانب الليبي النشاط التجاري للتونسيين، عبر معبر رأس جدير، بغرض تركيز مدخل خاص بالشاحنات التجارية بعد أن كانت تتسبّب في تعطيل الحركة.

وكان المسافرون عبر معبر رأس جدير، ومن الجهتين، اشتكوا من الاكتظاظ، وانتظارهم لساعات، حتى يعبروا إلى تونس أو ليبيا.

وأغلقت تونس في الثامن من شهر مارس/آذار الماضي، معبر رأس جدير ، على خلفية استهداف مسلحين من داعش لمدينة بنقردان، قال مسؤولون تونسيون حينها إنهم قدموا من ليبيا، وعادت بعد نحو شهر تقريباً، إلى فتح المعبر من جديد، بعد ضغوط كبيرة من التجّار التونسيين الذين يعتمدون على التجارة. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com