أخبار

أستراليا تفتح تحقيقا حول دفع أموال لتحرير طاقم تلفزيوني بلبنان
تاريخ النشر: 22 أبريل 2016 7:36 GMT
تاريخ التحديث: 22 أبريل 2016 9:51 GMT

أستراليا تفتح تحقيقا حول دفع أموال لتحرير طاقم تلفزيوني بلبنان

هيئة الإذاعة الأسترالية نقلت عن مسؤولين لبنانيين قولهم إنهم حصلوا على تصريح من أحد أعضاء المنظمة يقول فيه إن المنظمة حصلت على مبلغ 115 ألف دولار.

+A -A
المصدر: كانبرا - إرم نيوز

قال رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تيربول اليوم الجمعة إن ما تردد عن قيام قناة تلفزيونية أسترالية بدفع مبالغ مالية لتحرير أفراد طاقمها المحتجز في لبنان هي مسألة مهمة لسلطات البلاد.

وكان تيربول يتحدث عن طاقم مؤلف من أم أسترالية تدعى سالي فولكنر وأربعة أفراد اعتقلوا بالعاصمة اللبنانية في وقت سابق الشهر الجاري للاشتباه بصلتهم بمحاولة اختطاف أطفال الصحفية سالي من والدهم اللبناني علي الأمين.

0201604221048102

وذكرت تقارير إعلامية أسترالية اليوم الجمعة أن القناة التاسعة الأسترالية دفعت لأب الطفلين نصف مليون دولار أسترالي (390 ألف دولار أمريكي) للتنازل عن التهم الموجهة إلى الفريق.

وأكد تيربول في تصريح لإذاعة (2 إس إم) ردا على سؤال بشأن موقفه من هذه التقارير: ”ليس لدي شك أن هذه القضية سوف تثير اهتمام العديد من الهيئات التنظيمية، ولا يوجد أحد فوق القانون، وإذا ما خالفتَ القانون في دولة أخرى، فإنك بذلك ربما تكون قد خالفت القوانين الأسترالية أيضا“.

وقال تيربول ”إن أفعال طاقم برنامج 60 دقيقة التلفزيوني لم تتسم بالحكمة مطلقا على ما يبدو“.

ورفضت القناة التاسعة القول إنها دفعت أموالا لمنظمة ”استعادة الأطفال المختطفين“ مقابل استرجاع طفلي السيدة فولكنر.

1280x960 (1)

ولكن هيئة الإذاعة الأسترالية نقلت عن مسؤولين لبنانيين قولهم إنهم حصلوا على تصريح من أحد أعضاء المنظمة يقول فيه إنها حصلت على مبلغ 115 ألف دولار.

وتم إخلاء سبيل الصحفية الأسترالية، والفريق التلفزيوني الأسبوع الماضي بعدما أسقط الوالد اللبناني علي الأمين الدعوى عنهم، لكنه أبقاها على بريطانيين ولبنانيين اثنين، متهمين بالتورط في عملية الخطف أيضا.kids_1_

وبقيت سالي  في لبنان لحضور جلسة محكمة بخصوص حضانة طفليها، وعبرت عن سعادتها للخروج من سجن النساء الذي احتجزت فيه سابقا.

وكانت مجموعة الإعلام الأسترالية ”فيرفاكس“ أوضحت أن الفريق التلفزيوني كان يصور عملية تقوم بها وكالة خاصة، تنشط في مجال استعادة الأطفال، بعد اتهام الأم طليقها اللبناني بأنه رفض السماح لطفليهما بالعودة إلى أستراليا بعد قضاء عطلة في لبنان، وهو ما نفاه والد الطفلين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك