طهران: سفارة سويسرا تتولى إصدار تأشيرات الحجاج الإيرانيين

طهران: سفارة سويسرا تتولى إصدار تأشيرات الحجاج الإيرانيين

المصدر: إرم نيوز - متابعات

رجح وزير الثقافة الإيراني علي جنتي، أن تتولى السفارة السويسرية في العاصمة طهران، منح تأشيرات دخول للإيرانيين، لأداء مناسك الحج خلال الموسم المقبل لهذا العام.

وقال الوزير الإيراني خلال اجتماعه مع أعضاء غرفة التجارة الإيرانية الاثنين ”إن ”السلطات السعودية ترفض منح الحجاج الإيرانيين تأشيرات دخول مباشرة، وتصر على حصولهم على تأشيرة الحج من خلال بلد ثالث، غير سويسرا“.

وكان وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أعلن في مؤتمر صحفي مع نظيره السويسري في الرياض بمنتصف شهر فبراير/شباط الماضي، اختيار سويسرا راعية للمصالح السعودية في إيران، تلا ذلك إصدار بيان من الخارجية السويسرية أعلنت فيه أن سويسرا تولت رعاية المصالح لدى البلدين.

يشار الى أن السعودية، أعلنت في مطلع كانون الثاني/ يناير الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع إيران، بعد إقدام الرياض على إعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر.

وأضاف جنتي أن ”سويسرا بصفتها راعية للمصالح الإيرانية السعودية، في كلا البلدين، بإمكانها إصدار تأشيرات للحجاج الإيرانيين، إلا أن السعوديين يصرون على إصدارها في بلد ثالث، وأن هذا الموضوع من المتعذر تحقيقه بأي شكل من الأشكال“.

وأكد وزير الثقافة الايراني، على أنه بالرغم من إهدار 4 أشهر للتنسيق وإبرام بعض العقود في السعودية، إلا أن الجهود متواصلة للمشاركة بموسم الحج المقبل.

ويبلغ عدد الحجاج الإيرانيين أكثر من 60 ألف حاج، وهي الحصة التي منحتها السعودية لإيران العام الماضي.

من ناحيته، كشف رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية، سعيد أوحدي، الأحد، عن حصول اتفاق أولي مع الجانب السعودي بشأن أداء الإيرانيين فريضة الحج هذا العام.

يشار إلى أن تقارير إيرانية، بينت أن وزير الحج السعودي بندر حجار، وضع عدة شروط على وفد منظمة الحج الإيرانية، الذي وصل الخميس الماضي إلى السعودية، وكان من بين هذه الشروط، حصول الحجاج الإيرانيين على تأشيرات دخول من سفارة المملكة في دولة الإمارات، ومنع إقامة النشاطات التي لها دوافع سياسية، الأمر الذي ترفضه طهران.

وكان رئيس لجنة الحج والعمرة في البرلمان الإيراني أحمد سالك، أعلن الاثنين عن رفض بلاده للشروط التي وضعتها السعودية للحجاج الإيرانيين، معتبرا أن وضع أي شروط على أداء الإيرانيين وغيرهم للحج أمر غير مقبول.

وكانت لجنة الحج في البرلمان الإيراني، عارضت عملية إرسال الحجاج الإيرانيين إلى السعودية هذا العام، لكن المسؤولين في نهاية المطاف قرروا الدخول في مفاوضات مع المملكة بشأن الحج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com