أخبار

مقتل المسؤول عن مجزرة "سبايكر"
تاريخ النشر: 19 سبتمبر 2014 0:26 GMT
تاريخ التحديث: 19 سبتمبر 2014 0:32 GMT

مقتل المسؤول عن مجزرة "سبايكر"

مصادر تقول إن كتائب حزب الله العراقي تمكنت من قتل المسؤول الرئيس عن مجزرة "سبايكر" المدعو ناصر الأمونة في منطقة الضلوعية بمحافظة صلاح الدين.

+A -A
المصدر: إرم- من أحمد الساعدي

أفادت مصادر إعلامية عراقية مقربة من كتائب حزب الله العراقي المرتبطة بإيران أن الكتائب تمكنت الخميس من قتل المسؤول الرئيس عن مجزرة ”سبايكر“ المدعو ناصر الأمونة في منطقة الضلوعية بمحافظة صلاح الدين.

وقالت وزارة حقوق الإنسان العراقية، إن عدد المفقودين نتيجة الهجوم على قاعدة ”سبايكر“، بلغ حتى 17 أيلول /سبتمبر الجاري، 1095 جنديا.

وأضافت الوزارة في بيان لها أنها ”أحصت عدد المفقودين في قاعدة سبايكر، بعد أحداث 10 حزيران/يونيو 2014، وما تعرضت له محافظة نينوى من أعمال إرهابية، بعد تدنيسها من قبل عصابات ”داعش“ التكفيرية.

وبموازاة ذلك، أوردت ”شبكة الإعلام العراقي“ الرسمية أن قوات الأمن في محافظة كركوك ألقت القبض على أحد المسؤولين عن ”مجزرة سبايكر“.

وكانت تقارير سابقة قد نقلت عن مسؤولين عراقيين أن عناصر تنظيم ”داعش“ قاموا بإعدام مئات من الطلبة والعسكريين، أثناء خروجهم من مقر كلية القوة الجوية، بعد سقوط مدينة تكريت في قبضة التنظيم المتشدد، في العاشر من حزيران/يونيو الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك