العراق.. العبادي يدعو الكتل السياسية للتهدئة والتحلي بالحكمة – إرم نيوز‬‎

العراق.. العبادي يدعو الكتل السياسية للتهدئة والتحلي بالحكمة

العراق.. العبادي يدعو الكتل السياسية للتهدئة والتحلي بالحكمة

المصدر: بغداد – إرم نيوز

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الكتل السياسية في بلده، إلى التهدئة والتحلي بالحكمة، إثر تفاقم الأزمة السياسية التي رافقت مساعيه لتشكيل حكومة تكنوقراط.

وسادت انقسامات حادة بين الكتل السياسية في البرلمان العراقي، وصلت لحد التشابك بالأيدي، وطُرِحَت فكرة حل البرلمان والدعوة لانتخابات مبكرة، وذلك عندما قدم العبادي مرشحين من التكنوقراط لتولي الحقائب الوزارية.

وقال العبادي في كلمة للعراقيين، بثها التلفزيون الحكومي، أمس الخميس: ”هناك ضرر ماثل يحدق بالبلاد، بسبب تعارض المصالح وتناقض الرؤى، لا يمكن للإصلاح أن يكون في ظل تجاذبات وانقسامات“.

وشدد على أنه ”سيمضي في خطته الإصلاحية رغم الانقسامات الحادة، وأنه لن يرضخ لخيار الاستسلام للفوضى والانقسام والخلافات وجر البلاد إلى المجهول والسقوط في الهاوية“، وفق تعبيره.

وقدم العبادي قائمة مرشحين من التكنوقراط إلى البرلمان في نهاية آذار/ مارس الماضي، لشغل المقاعد الوزارية بدلًا عن الوزراء الحاليين الذين ينتمون إلى الأحزاب.

ويعد تشكيل حكومة تكنوقراط، تنفيذًا للوعود التي تعهد بها العبادي من أجل محاربة الفساد، الذي أسهم في انتشاره على نطاق واسع تولي سياسيين لا يتمتعون بالكفاءة للمناصب الرفيعة والانتفاع منها لصالحهم الشخصي والحزبي.

لكن الكتل السياسية رفضت قائمة العبادي الأولى، وفرضت عليه اختيار أسماء يتم ترشيحها من قبل الأحزاب، فيما قدم العبادي الثلاثاء الماضي، قائمة ثانية للمرشحين إلى البرلمان راعت مصالح الكتل السياسية.

لكن هذا الأمر لم يرق لنحو 100 نائب في البرلمان، وبدأوا قبل يومين اعتصامًا مفتوحًا داخل مبنى البرلمان، بينهم 35 من نواب التيار الصدري، الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي المتنفذ مقتدى الصدر.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، أبدت على لسان وزير خارجيتها جون كيري، قبل أسبوع، تخوفها من أن تؤثر الخلافات السياسية في العراق على الحرب ضد تنظيم داعش.

وتخوض الحكومة العراقية حربًا عنيفة ضد التنظيم منذ أن سيطر مسلحوه على مساحات واسعة من شمالي وغرب البلاد صيف عام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com