الصين تقر قانوناً غريباً لمكافحة الشيخوخة – إرم نيوز‬‎

الصين تقر قانوناً غريباً لمكافحة الشيخوخة

الصين تقر قانوناً غريباً لمكافحة الشيخوخة

المصدر: بلقيس دارغوث - إرم نيوز

قررت مدينة شنغهاي إجبار الأبناء على زيارة ذويهم تلافياً لعقوبات قاسية ستفرض عليهم في حال مخالفة القرار الذي يعتبر الأول من نوعه في الصين.

وتسعى المدينة من وراء فرض القانون إلى مواجهة ظاهرة الشيخوخة، حيث تبلغ نسبة المسنين فيها نحو 30% من نسبة السكان.

وأعلن المسؤولون في المدينة الصينية فرض زيارة الأبناء للآباء أو إرسال التحيات لهم، مقابل إعطاء الأهل الحق في رفع دعاوى قانونية ضد الأولاد المقصرين.

ويحق للمحاكم أن تحبر الأبناء على زيارة ذويهم سواء كانوا يعيشون في منازل خاصة أو مساكن للمسنين، وفق ما أكد نائب مكتب الشؤون القانونية لو بيكسين.

أما الأولاد الذين لا ينصاعون لقرارات المحكمة فسيتم إدراجهم في ”لائحة مالية سوادء“، تمنعهم من فتح حسابات مصرفية أو الحصول على قروض وتسهيلات مصرفية.

وأثار القرار ردود فعل متباينة بين مؤيد (في حالة الأولاد المهلمين) ومعارض (في حالة الآباء المجحفين)، فيما أثار القانون الجبري ردود فعل ساخطة من البعض متسائلين عن مدى عدله فيما يتعلق بالأهالي الذين كان ترتبيهم قاسية ومجحفة.

ووصفت بعض وسائل الإعلام الصينية المؤيدة للقانون الأولاد الذين يهملون آبائهم بمن صدم عابراً بسيارته وهرب، أو المتهرب من دفع فواتيره، في حين انتقد البعض تدخل الدولة في الشؤون العائلية لدرجة فرض زيارة المنزل بقوة القانون.

ويقع القانون الجديد تحت عنوان ”أنظمة حماية مصالح المسنين في شنغهاي“، وسيتم تطبيقه مطلع شهر مايو/أيار المقبل.

ووفقاً للثقافة والعادات الصينية، فإن زيارة الأبناء للأهل واجب أخلاقي يعود بالفائدة الروحية على الاهل، علماً أن طاعة الوالدين جزء هام من الفسلسفة ”الكونفوشيوسية الصينية“، التي تعود قروناً للوراء، وما يزال الصينيون يتوارثونها جيلاً بعد جيل.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتدخل بها الحكومة الصينية في الحياة العائلية الفردية، إذ كانت فرضت سياسة الطفل الواحد على مدى 37 عاماً للحد من تعاظم نسبة السكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com