الجبير: التدخل الإيراني أهم مشاكل المملكة ومصر لم تحتل الجزر – إرم نيوز‬‎

الجبير: التدخل الإيراني أهم مشاكل المملكة ومصر لم تحتل الجزر

الجبير: التدخل الإيراني أهم مشاكل المملكة ومصر لم تحتل الجزر

المصدر: القاهرة - شيرين الجمال ، إرم نيوز

أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن التطرف بدأ يجتاح المملكة في عام 1979 تزامناً مع الثورة الإيرانية، مشدداً على أن التدخلات الإيرانية في الشأن السعودي أهم مشاكل المملكة، وأن رؤية السعودية تتطابق مع الرؤية المصرية في التحديات.

وفيما يتعلق بربط ”الوهابية“ بـ“الإرهاب“، قال وزير الخارجية السعودي :“لا يوجد ما يسمى بالوهابية، والشيح محمد عبد الوهاب كان إصلاحياً، ولم يدع للتطرف، الذي بدأ يجتاح المملكة عام 1979، تزامناً مع الثورة الإيرانية“.

وذكر أن جزيرتي ”تيران“ و“صنافير“ دخلتا ضمن اتفاقية كامب ديفيد بعد حرب عام 1967، وأن المملكة مثل أي دولة تريد تحديد حدودها، وسبق وأن قامت بذلك مع الإمارات والعراق والبحرين وعمان واليمن وهذه ليست المرة الأولى، مشيراً إلى أن القاهرة والرياض يعملان سوياً بتنسيق مشترك في كافة الملفات الإقليمية والدولية.

وأعلنت الحكومة المصرية، أول أمس الجمعة، توقيع اتفاقية لإعادة ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، والتي تضمنت إقرار السلطات في القاهرة بأحقية الرياض في جزيرتي ”صنافير“ و“تيران“، اللتين تقعان شمالي البحر الأحمر عند مدخل خليج العقبة.

وقالت الحكومة المصرية، في بيان لها، إن العاهل السعودي الراحل عبد العزيز آل سعود كان قد طلب من مصر في يناير/كانون الثاني 1950 أن تتولى توفير الحماية للجزيرتين، وهو ما استجابت له، وقامت بتوفير الحماية للجزر منذ ذلك التاريخ.

وقال الجبير :“ جميع الحكومات المصرية منذ عهد الملك فاروق وحتى الحكومة الحالية تعترف أن الجزر سعودية“، مشيراً إلى أنه في أواخر الثمانينات بعث وزير الخارجية المصري (آنذاك) رسالة إلى المملكة يؤكد فيها الأمر.

وبين أن الملك فاروق عرض على الملك عبدالعزيز (مؤس السعودية) حماية جزيرتي ”تيران“ و“صنافير“ من اعتداءات إسرائيل، مشدداً على أنه لن يتم توقيع معاهدات مع الأخيرة فيما يخص الجزيرتين.

وأكد الوزير السعودي أن وزير الخارجية المصري في آواخر الثمانينات بعث برسالة إلى المملكة يؤكد فيها أن جزيرتي ”تيران“ و“صنافير“ سعودية، نافياً أن تكون مصر قد احتلت الجزيرتين.

وأوضح الجبير، خلال لقائه بالإعلاميين في القاهرة، اليوم الأحد، أن موقف المملكة من جماعة الإخوان ثابت ولم يتغير، نافياً وجود علاقات تربط المملكة بإخوان اليمن.

وشدد الجبير على أن العلاقة بين المملكة ومصر لها أبعاد تاريخية مميزة، مشددًا على أن لا خلاف بين المملكة ومصر تجاه الشأن اليمني، وأن المملكة لم تطلب من مصر إرسال قوات برية لليمن.

وتمثل الجزيرتان أهمية استراتيجية كونهما تتحكمان في حركة الملاحة في خليج العقبة، وكانتا خاضعتين للسيادة المصرية؛ فهما جزء من المنطقة (ج) المحددة في معاهدة ”كامب ديفيد“ للسلام بين مصر وإسرائيل، وكانت القاهرة أعلنت الجزيرتين محميتين طبيعيتين منذ عام 1983.

تفاعل متباين

وأثار البيان الذي أصدره مجلس الوزراء المصري، ليؤكد من خلاله أن جزيرتي ”صنافير“ و“تيران“ يقعان داخل المياه الإقليمية للمملكة العربية السعودية، غضب قطاع عريض جدًا من المصريين، مهاجمين الرئيس عبدالفتاح السيسي، بسبب تفريطه في الجزيرتين للسعودية.

ودشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج ”تير ان – صنافير“، والذي تصدر ”تويتر“،  بعد ساعات قليلة من تدشينه، ووصل عدد المنضمين لأكثر من 37 ألف مغرد، وما يزال التفاعل مستمراً ومتزايداً مع القضية، ما بين مؤيد ومعارض.

يٌذكر، أن مجلس الوزراء قد أصدر بيانًا، مساء السبت، أعلن فيه عن التوقيع على اتفاق تعيين الحدود البحرية بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، حتى تتمكن الدولتين من الاستفادة من المنطقة الاقتصادية الخالصة لكل منهما، مؤكدًا أن ”الرسم الفني لخط الحدود، بناءًا على المرسوم الملكي والقرار الجمهوري، أسفر عن وقوع جزيرتيّ صنافير وتيران داخل المياه الإقليمية للمملكة العربية السعودية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com