مجلة بريطانية: الاقتصاد و داعش أهم عقبات حكومة السراج – إرم نيوز‬‎

مجلة بريطانية: الاقتصاد و داعش أهم عقبات حكومة السراج

مجلة بريطانية: الاقتصاد و داعش أهم عقبات حكومة السراج

المصدر: عبدالعزيز الروَّاف- إرم نيوز

قالت مجلة الإيكونومست البريطانية إن ما تشهده ليبيا قد يكون الفرصة الأخيرة لليبيين، مضيفة أنه منذ الإطاحة بنظام القذافي لم تر البلاد أخبارا مفرحة كثيرا.

 وأشارت المجلة إلى دخول فايز السراج رئيس حكومة الوفاق مع ستة من أعضاء المجلس الرئاسي إلى طرابلس قادمين على سفينة، بعد أن أغلقت حكومة الأمر الواقع في طرابلس والمدعومة من الميليشيات، المجال الجوي.

وأضافت المجلة في مقالة تحليلية تحت عنوان ”فرصة أخرى“: ”رغم الخوف من تعرضه للقتل، إلا أن السراج تسلم خلال أيام مؤسسات مهمة للدولة مثل البنك المركزي، ومؤسسة النفط“.

 وذكرت أيضا أن ”الفوضى عمّت ليبيا منذ انطلاق الثورة، وتحوّلت الأمور من سيئ إلى أسوأ، وفي 2014 انقلب الإسلاميون على نتائج الانتخابات، واحتلوا العاصمة مشكلين حكومة منافسة للحكومة الشرعية التي اضطرت إلى التمركز في المنطقة الشرقية“.

وتابعت المجلة: ”يتعيّنُ أن تكون أولوية السراج، هي الحصول على ثقة مجلس النواب، ولكن قبل حدوث ذلك يجب الحصول على توافق ما حول شغل المناصب القيادية في الجيش وقوى الأمن، وإن شرط الحصول على تأييد النواب هو أن يجد السرّاج وظيفة مناسبة للفريق خليفة حفتر في الوضع الجديد“.

 وحول العقبات التي ستواجه حكومة السراج إن تم اعتمادها تقول الصحيفة: ”ما أن تتم الموافقة على الحكومة، سيكونُ على السراج معالجة مشكلتين رئيستين، أولاهما: اقتصاد ليبيا المنهار، الذي سيشهد هذه السنة انكماشا أسرع من أي بلد آخر في العالم ، فليبيا التي كانت مزدهرة ذات يوم، يعاني نحو خمس سكانها من سوء التغذية، والتجارة الوحيدة الرائجة فيها هي تهريب البشر إلى أوروبا“.

وتضيف: ”أما المشكلة الثانية فهي  تنامي وجود تنظيم داعش بعد الضغط عليه في سوريا والعراق، وكذلك بعد عودة الكثير من الجهاديين الليبيين، وبرفقتهم مقاتلون أجانب متمرسون“.

وأوردت الصحيفة: أن  ”أمريكا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا تعمل على تجميع قوة من 6000 عسكري للعمل كقوة استقرار في ليبيا، وستكون مهمتها الأولى محاربة داعش، ولكن عمل القوة الجديدة لن يتم قبل حصولها على الضوء الأخضر من الحكومة الجديدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com