طليقة البغدادي: لم أكن أحبه – إرم نيوز‬‎

طليقة البغدادي: لم أكن أحبه

طليقة البغدادي: لم أكن أحبه

المصدر: نيويورك- إرم نيوز

وصفت طليقة زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي، سجى الدليمي، شخصية زوجها السابق بالغموض، وقالت إنها لم تكن تحبه.

وأوضحت أن زواجها كان تقليدياً بعد وفاة زوجها الأول، لافتة إلى أنها كانت متزوجة بالبغدادي  لعدة أشهر فقط في العام 2008.

 وفي ذلك الوقت قالت إنه كان يعمل كأستاذ في الجامعة وكان اسمه هشام محمد، وإنها لم تكن تعلم بوجود صلة تربطه بالإرهاب حينها.

وعبرت عن صدمتها لاحقاً عندما علمت بأن زوجها هو أكثر رجل مطلوب في العالم.

وتابعت الدليمي خلال مقابلة حصرية مع قناة ”اكسبريسن“ السويدية المتعاونة مع شبكة CNN: ”كان أنساناً مثالياً كأب، وكان أستاذاً، تعلمون كيف هم الأساتذة! كان يعلم كيف يتعامل مع الأطفال أكثر من كيفية التعامل مع أمهم“.

وبينت الدليمي أنها تركت البغدادي بعد ثلاثة أشهر من الزواج ولكن بعد أن كانت حاملا بابنته، هاجر.“

وكانت سجى الدليمي تعيش في سوريا قبل اندلاع الثورة، حيث اعتقلت هناك وأخبرت المحققين بأنها سيدة عادية ولم تكن لديها أي علاقة بالبغدادي، وأفرج عنها برفقة 150 سجينة سورية في صفقة تبادل راهبات معلولا في مارس/آذار 2014.

وفي نهاية العام 2014 اعتقلتها المخابرات اللبنانية وهي تحمل وثائق مزورة.

وأفرج عن سجى الدليمي يوم 1 ديسمبر/كانون الأول 2015 في صفقة تبادل بين جبهة النصرة والسلطات اللبنانية.

 وشملت الصفقة إطلاق سراح الجنود اللبنانيين  الـ 16 الأسرى لدى جبهة النصرة مقابل 13 سجينا في السجون اللبنانية بينهم خمس نساء، بعد مفاوضات مضنية استمرت نحو عام وأربعة أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com