البحرية الإسرائيلية تجري مناورات عسكرية موسعة في البحر الأحمر – إرم نيوز‬‎

البحرية الإسرائيلية تجري مناورات عسكرية موسعة في البحر الأحمر

البحرية الإسرائيلية تجري مناورات عسكرية موسعة في البحر الأحمر

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

أجرى سلاح البحرية الإسرائيلي مناورات بالبحر الأحمر، لمحاكاة عملية إنقاذ سفن مدنية سيطر عليها تنظيم ”داعش“.

وأفادت تقارير إعلامية عبرية اليوم الخميس، أن سفن صواريخ تابعة للبحرية الإسرائيلية، فضلا عن القوات الخاصة ”السرب 13“ شاركت في هذه المناورات، التي تأتي ”في ظل تزايد مخاطر تنظيم داعش في سيناء“ طبقا للرواية الإسرائيلية.

وتزعم مصادر عسكرية إسرائيلية، أن ثمة تقديرات بأن يحاول تنظيم ”داعش“ في سيناء نقل عملياته إلى الساحة البحرية، وأن هناك مخاوف من الجانب الإسرائيلي حول  إمكانية محاولة التنظيم اختطاف سفينة مدنية إسرائيلية  تبحر من إيلات، لذا فقد أجريت المناورات في الأيام الأخيرة، واختتمت صباح اليوم الخميس.

ونشر الموقع الإلكتروني لصحيفة ”يديعوت أحرونوت“، صورا للمناورات، وصفها الموقع ”بالضخمة“، وأشار  إلى أنها تضمنت محاكاة  سيناريو إطلاق صواريخ وقذائف من الجانب المصري صوب إيلات، ومن ثم محاولة اختطاف سفينة مدنية بواسطة خلية إرهابية تابعة لتنظيم ”داعش“.

ولفت الموقع، إلى مشاركة قوات كبرى من سلاح البحرية وقوات التدخل السريع وسفن الصواريخ، فضلا عن قوات الكوماندوز البحري ”السرب 13″، وهي القوات التي كانت قد سيطرت على سفن ”أسطول الحرية“ التركي في البحر المتوسط عام 2010، وقتلت 10 نشطاء أتراك، مضيفا أن مهام الكوماندوز البحري كانت تنفيذ عمليات تخليص رهائن، واضعا في الاعتبار أن من بينهم مصابين بإصابات خطيرة بعد اختطاف الإرهابيين لسفينتهم الإفتراضية.

وأجرى الموقع، حوارا مع مسؤول  عسكري بسلاح البحرية الإسرائيلي، زعم خلاله أن الفترة الأخيرة ”تشهد تصاعد مخاطر الإرهاب القادم من سيناء، وأن ثمة مخاوف من توجيه العناصر الإرهابية صواريخها نحو مدينة إيلات، أو محاولة إستهداف السفن المدنية بالبحر الأحمر“، على حد قوله.

وتابع: أن هناك مؤشرات تصب في هذا الإتجاه، من بينها نشر التنظيم بيانات توحي بنيته القيام بخطوات من هذا النوع، فضلا عن واقعة إسقاط الطائرة المصرية مؤخرا“، مشيرا إلى“أن هناك مساع كبيرة للإستعداد لتحقق سيناريو من هذا النوع، ولا سيما وأنه سيتطلب تدخلا سريعا“.

ونوه المصدر العسكري بسلاح البحرية الإسرائيلية، مع ذلك إلى إجراء مناورات من هذا النوع بشكل دوري، وقال إن من بين المناطق التي تشهد مناورات بحرية مماثلة المناطق المقابلة للسواحل اللبنانية أو لقطاع غزة، وهي مناورات ”تضع في الإعتبار منع تسلل إرهابيين“، على حد وصفه.

واشار إلى إبلاغ الجانبين المصري والأردني بإجراء المناورات الأخيرة بشكل مسبق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com