أمريكا: لن يكتب النجاح لأي حكومة يشارك فيها الأسد

أمريكا: لن يكتب النجاح لأي حكومة يشارك فيها الأسد

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

قال البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، إن مشاركة الرئيس بشار الأسد في أي حكومة ائتلاف جديدة، ستقضي على مساعي إنهاء الحرب الأهلية في سوريا.

واستبعد المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست، مشاركة الأسد في حكومة جديدة، بعد أن قال الرئيس السوري إنه ”لن يكون من الصعب الاتفاق على حكومة سورية ائتلافية جديدة تضم شخصيات من المعارضة ومستقلين وموالين“.

وأضاف إيرنست ”لا أعرف ما إذا كان يتصور نفسه جزءًا من حكومة الوحدة الوطنية تلك. نرى أن هذا سينسف قطعًا العملية من أساسها“.

وكان الأسد قال في مقابلة نشرتها وكالة ”ريا نوفوستي“ الروسية، في وقت سابق من الأربعاء، إنه ”من المنطق أن يكون هناك تمثيل للقوى المستقلة وللقوى المعارضة وللقوى الموالية للدولة“.

وأضاف الأسد أن الانتقال السياسي ”لا بد أن يكون تحت الدستور الحالي حتى يصوت الشعب السوري على دستور جديد“، معتبرًا الحديث عن هيئة انتقالية غير دستوري وغير منطقي“.

وتابع ”صياغة الدستور ربما تكون جاهزة خلال أسابيع، الخبراء موجودون.. هناك مقترحات جاهزة يمكن أن تجمع. ما يستغرق وقتا هو النقاش، يبقى هنا السؤال ليس كم تستغرق من الوقت لصياغة الدستور، السؤال هو ما هي العملية السياسية التي سنصل من خلالها لمناقشة الدستور“.

وردًا على تصريحات الأسد، قالت المعارضة السورية، اليوم الأربعاء، إن سوريا بحاجة إلى هيئة حكم انتقالي بصلاحيات وسلطات تنفيذية كاملة، وليست حكومة مشاركة تخضع لسلطة الرئيس بشار الأسد، وذلك في رد على تصريحات للأخير دعا فيها لحكومة انتقالية تشمل نظامه الحالي والمعارضة.

وقال جورج صبرا، العضو في الهيئة العليا للمفاوضات، التي تمثل المعارضة السورية في مباحثات جنيف، إن ”الحكومة إن كانت جديدة أو قديمة طالما أنها بوجود بشار الأسد ليست جزءًا من العملية السياسية، لذلك ما يتحدث عنه بشار الأسد لا علاقة له بالعملية السياسية“.

من جانبه، شدد العضو الآخر في الهيئة، أسعد الزعبي، على أن ”ما تريده المعارضة هو ما نص عليه بيان جنيف.. هيئة حكم انتقالي كامل الصلاحيات والسلطات التنفيذية بما فيها صلاحيات رئاسة الجمهورية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com