إقالة ”جنينة“ تثير جدلا في الأوساط السياسية المصرية

إقالة ”جنينة“ تثير جدلا في الأوساط السياسية المصرية

المصدر: يوسف القاضي- إرم نيوز

أثار قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإقالة المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، من منصبه، حالة من الجدل داخل الأوساط السياسية، خاصة الأحزاب، حيث رحب بعضها بالقرار، فيما رفضته أحزاب أخرى، واتهمت النظام الحاكم في مصر، بالتستر على الفاسدين.

وصدر القرار الجمهوري بإقالة المستشار جنينة  من منصبه اعتبارا من مساء الإثنين 28 مارس 2016، عقب تصريحاته بأن تكلفة الفساد في مصر قد وصلت لقرابة 600 مليار جنيه، الأمر الذي اعتبره كثيرون تأليبا للرأي العام ضد مؤسسات الدولة، خاصة أنه لم يحدد المدة الزمنية التي شهدت هذا الفساد. 

وقدمت بلاغات ضد رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، وتمت إحالتها للنيابة العامة والجهات المختصة، التي باشرت التحقيق مع جنينة.

ومن جانبه، قال أحمد إمام، المتحدث الإعلامي باسم حزب ”مصر القوية“، في بيان رسمي حصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه، إن قرار عزل جنينة انتهك كل أسس الدولة الحديثة.

وأدانت حركة ”الكنانة“، قرار إقالة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات من منصبه، حيث رأت فيه عدوانًا وإرهابا للأجهزة الرقابية، وإشارة واضحة لتغول السلطة التنفيذية، وإساءة استخدام لسلطاتها.

تحقيق شفاف

وقال الدبلوماسي السابق يحيى نجم، مؤسس الحركة في تصريحات لـ“إرم نيوز“ ”كنا نتمنى أن يجرى تحقيق شفاف وموضوعي من لجنة محايدة ومستقلة، يشكلها القضاء والبرلمان“.

ووصف النائب بدوي قرني، عضو مجلس النواب عن حزب ”مستقبل وطن“، إقالة المستشار هشام جنينة من منصبه بـ“القرار الجيد“ ، مشيرا إلى أن جنينة سعى لتشويه صورة مصر خلال الفترة الأخيرة، من خلال تصريحاته الخاطئة بشأن حجم الفساد.

وأضاف قرني، أن جنينة كان يصدر تصريحات منافية للحقيقة، ثم كشفت لجنة تقصي الحقائق كذب تصريحاته، وهو ما استوجب اتخاذ رئيس الجمهورية لقراره.

وهو نفس الرأي الذي تؤيده النائبة مارجرت عازر، القيادية بائتلاف ”دعم مصر“، صاحب الأغلبية البرلمانية بمجلس النواب، حيث وصفت قرار إقالة جنينة، بأنه ”صائب بل جاء متأخرًا“.

وقالت عازر، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إن جنينة تدخل في ما لا يعنيه، وتجاوز حدود اختصاصه لإثارة الرأي العام، دون سند حقيقي، وإن طبيعة عمله السابق كقاض، تحتم عليه أن يدرك ما يصرح به، خاصة بعد توليه هذا المنصب الحساس والرفيع، بحسب تعبيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة