حكومة الوفاق الليبية تطلب المساعدة الدولية لدخول طرابلس

حكومة الوفاق الليبية تطلب المساعدة الدولية لدخول طرابلس

المصدر: طرابلس- إرم نيوز

أجلت حكومة الوفاق الليبية على ما يبدو انتقالها إلى طرابلس، إلى أجل غير مسمى في انتظار تهيئة الأجواء الأمنية بعد تهديدات من الميليشيات المسيطرة على العاصمة الليبية.

وقالت مصادر ليبية لـ إرم نيوز اليوم الاثنين، إن رئيس حكومة الوفاق فايز السراج يجري اتصالات بالقوى الدولية الداعمة لحكومته، للمساعدة في ترتيب دخول آمن لتشكيلته الوزارية التي تواجه رفضا واسعا في البلاد المتشرذمة.

ويأتي ذلك بينما ذكرت تقارير إعلامية غربية أن الحكومة البريطانية تخطط لإرسال ألف جندي إلى منطقة في ليبيا، يتم تأسيسها تحت مسمى ”المنطقة الخضراء“، أسوة بالمنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد والتي تحتضن المقرات الحكومية الرئيسة.

وقالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، إن هذه القوة جزء من حزمة المساعدة العسكرية البريطانية-الإيطالية لمساعدة حكومة السراج التي تأسست الشهر الماضي، في محاولة لإنهاء الحرب.

ولم توضح الصحيفة بدقة تفاصيل الموقع المقرر لهذه المنطقة الخضراء، إلا أنها نسبت إلى أعضاء بلجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب البريطني قولهم، إنهم يدرسون نشر هذه القوات في طرابلس، على الرغم من معارضة الليبيين لوجود أى قوات أجنبية على أراضيهم.

وفشلت محاولة حكومة الوفاق الانتقال إلى طرابلس أمس الأحد، بسبب معارضة ميليشيات متنفذة بلغت سطوتها حد إغلاق المجال الجوي للعاصمة تحسبا لهبوط الطائرة التي كان يفترض أن تقل السراج وأعضاء حكومته من تونس.

وأثار هذا الفشل تكهنات باستقالة السراج، إلا أن مصادر مقربة منه نفت هذه الأنباء، مؤكدة تمسكه بالسعي للانتقال إلى طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com