الصدر يعتصم داخل المنطقة الخضراء وأنصاره خارجها

الصدر يعتصم داخل المنطقة الخضراء وأنصاره خارجها

المصدر: بغداد - إرم نيوز

دخل رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر المنطقة الخضراء شديدة التحصين ببغداد، اليوم الأحد، لمواصلة اعتصام بدأه أنصاره عند بوابات المنطقة، قبل أكثر من أسبوع، للضغط على الحكومة من أجل إجراء إصلاحات.

وأمر الصدر المئات من أنصاره المحتشدين خارج المنطقة الخضراء التي تضم البرلمان والسفارات ومكاتب حكومية بالبقاء في الخارج والتزام السلمية.

وقال الصدر: ”أنا ممثل الشعب العراقي، سأدخل للخضراء وحدي ولا احد يدخل معي“، موجهاً شكره للقوات الأمنية لحمايتها المعتصمين، مطالباً في الوقت ذاته بعدم التعرض لهم.

ودعا الصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي للمضي قُدُمًا في خطّة، أُعلنت الشهر الماضي، لإجراء تعديل وزاري يعين فيه تكنوقراطًا بدون انتماءات حزبية أو طائفية بدلا من الوزراء الحاليين لمعالجة المحسوبية السياسية المنهجية التي ساعدت على تفشّي الفساد.

وبحسب مصدر مقرب من الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، فإن الأخير سيلقي خطاباً وصفه بـ“التاريخي“على أتباعه، قد يأمرهم فيه باقتحام المراكز الحكومية لاسيما بعد التفات الكتل الشيعية الموالية لإيران على مطالب المحتجين وترسيخها لنظام المحاصصة الطائفية في أي تعديل وزاري مرتقب، كما يقول مراقبون.

ووصل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في وقت متأخر من ليلة أمس السبت، العاصمة بغداد قادماً من محل اقامته في محافظة النجف، وقام بزيارة مخيم المعتصمين قرب المنطقة الخضراء.

ونشر مقتدى الصدر أول صورة سيلفي من خيمة الاعتصام التي أقامها داخل المنطقة برفة عدد من أتباعه.

f423b565-a200-4f01-900f-5ed7ef072a70

67f807b5-0ee8-4279-a65e-3ce57c9804c1

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com