رئيس الحكومة التونسية يتبرّأ من أحد وزرائه لمدحه بن علي

رئيس الحكومة التونسية يتبرّأ من أحد وزرائه لمدحه بن علي

المصدر: إرم نيوز– محمد رجب

تبرأ رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد من تصريح لأحد وزرائه أشاد فيه بالرئيس الأسبق، زين العابدين بن علي، والذي أثار جدلاً واسعًا في الأوساط السياسية والحقوقية، مؤكداً أنها ”لا تلزم الحكومة“.

وقال الصيد في مقابلة، الليلة الماضية، في بث مشترك على القناتين الوطنية الأولى وفرانس 24، حول تصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة والوزير المكلف بالعلاقة مع مجلس نواب الشعب (البرلمان) ”كلام خالد شوكات يهمّه شخصياً ولا يلزم الحكومة في شيء“.

وكان الوزير خالد شوكات، تحدث قبل نحو أسبوع، في مقابلة على إحدى القنوات الإذاعية،  عن الرئيس بن علي، وقال ”الرئيس بن علي فرّج الله كربه، وردّ غربته، أنا لا أحب أن يستمرّ بقاؤه في السعودية“، مضيفاً ”أنا لا أحترم أمة، تنفي زعماءها ورؤساءها السابقين مهما كان، أنا أدعو أن يسمح له بالعودة إلى أرضه“.

وأثار هذا التصريح انتقادات واسعة، وسخرية في الوسطين السياسي والحقوقي وحتى الشعبي، خاصة أنّ الرئيس بن علي، بحسب محلّلين، لم يمنع من دخول تونس ولكن أحكاماً بالإعدام وعشرات السنين من السجن، ما تزال عالقة، في انتظار تنفيذ الحكم عليه، عندما يعود إلى تونس.

وأضاف الحبيب الصيد ”موقفنا واضح، فهذا الشخص، كانت له مسؤوليات في الدولة، وقام بأشياء يعاقب عليها القانون“، مؤكداً ”نحن بصدد بذل كل جهودنا وإمكانياتنا ليرجع إلى تونس ونحاكمه هنا، لأن هناك أحكاما صادرة ضده“.

وأضاف الصيد ”هو شخص مطلوب للعدالة، وإذا عاد إلى تونس، سيطبق عليه القانون مثل أي مواطن تونسي“.

وفرّ الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي من تونس، مساء الجمعة 14 يناير/كانون الثاني 2011، عقب ثورة تأججت في أرجاء البلاد منذ السابع عشر من ديسمبر/كانون الأول 2010، بعد أن قضى 23 سنة من الحكم، الذي بدأه في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني 1987.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com