13 قياديًا إخوانيًا يطلبون الصلح مع السيسي والعودة لمصر

13 قياديًا إخوانيًا يطلبون الصلح مع السيسي والعودة لمصر

المصدر: يوسف القاضي- إرم نيوز

تقدم عدد من الإعلاميين المصريين العاملين بالفضائيات التابعة لجماعة الإخوان المسلمين خارج مصر، بطلبات لمؤسسة الرئاسة خلال الساعات الماضية، يطالبون فيها بضمان عدم ملاحقتهم قضائيًا ورغبتهم في العودة لمصر، بعد تقديم اعتذار واضح ومعلن عن ممارساتهم خلال الفترة الأخيرة.

وقال مصدر مطلع لإرم نيوز، إن قرابة 13 إعلاميًا وقياديًا بجماعة الإخوان، أرسلوا فاكسات لرئاسة الجمهورية، يطالبون فيها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بضمان عدم ملاحقتهم، وعودتهم للبلاد والاستقرار بها.

وأوضح أن المراسلات التي قدمت لرئاسة الجمهورية، جاءت بعد إعلان عودة الإعلامي طارق عبد الجابر، المذيع بقناة الشرق الإخوانية، ومراسل التليفزيون المصري بفلسطين سابقًا للأراضي المصرية خلال أيام، بعد تأكده من عدم ملاحقته قضائيًا، ورغبته في العودة والعلاج بها.

وذكر المصدر، أن المراسلات التي استقبلتها الرئاسة عن طريق البريد الإلكتروني الخاص بها والمعلن لدى الرأي العام، كذلك عن طريق الفاكس، تضمنت ”رغبة طالبي العودة في تقديم اعتذار واضح، والاعتراف بثورة 30 يونيو وشرعية حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي، رغم ما قدموه من تصريحات تخالف مراسلاتهم خلال الفترة الأخيرة“.

على الجانب الآخر، أضاف المصدر: إن رئاسة الجمهورية لم تبد رأيها حتى الآن في الأمر، مشيرًا إلى أن هناك قضايا تتعلق بعدد من طالبي العودة، لا تزال تنظر أمام القضاء، وبالتالي يصعب التدخل في تحديد مصيرها.

وصرح المصدر، أن رئاسة الجمهورية قد تخطر عددًا من طالبي العودة، بالسماح لهم بالعودة، لعدم وجود قضايا تتعلق بهم، وذلك في إطار حرص الرئيس المصري على لم شمل المصريين، معتبرًا تصريحاتهم السابقة مجرد خطأ تم الاعتذار عنه، بحسب قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com