زفة بلا عرسان في لبنان

زفة بلا عرسان في لبنان

المصدر: عارف بسموق - إرم نيوز

أخفق البرلمان اللبناني، يوم الأربعاء، وللمرة الـ37 على التوالي بانتخاب رئيس جديد للبلاد، بسبب عدم اكتمال نصاب الجلسة لغياب نواب حزب الله، والتيار الوطني الحر، وتيار المردة من قوى 8 آذار.

وتنقسم القوى الأساسية في البرلمان بين تحالفي ”14 آذار“ و“8 آذار“، إضافة إلى الوسطيين وعلى رأسهم وليد جنبلاط، وتحمّل قوى ”14 آذار“ كلاً من حزب الله وحليفه عون، مسؤولية التعطيل المتكرر لنصاب انتخاب رئيس للجمهورية، منذ انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان في 25 مايو/ أيار 2014.

وشبه الزعيم الدرزي جنبلاط ما يحدث كل مرة في البرلمان بالعرس مغرداً بشكل ساخر على حسابه بموقع تويتر: ”أحلى شيء في الاجتماع الشهري بأن الزفة جاهزة، طبل وزمر ورقص ودربكة“.

1

وأضاف: ”وباستثناء هنري حلو العريسان الآخران ما بيجضروا“، والنائب هنري حلو، مرشح الوسط الذي يدعمه النائب جنبلاط، ويقصد هنا بالآخرين العماد ميشيل عون مرشح القوات اللبنانية، وسليمان فرنجية رئيس تيار المردة ومرشح كتلة المستقبل.

2

ومن ثم أطلق رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع العنان لمجموعة من التغريدات يهاجم فيها حزب الله ويحمله مسؤولية التعطيل قائلاً: ”حزب الله لا يريد العماد عون رئيساً للجمهورية وفي الوقت نفسه لا يستطيع خسارته، فيقوم في هذه الحالة بتعليق الانتخابات الرئاسية“.

وأوضح بأن مايجصل هو عبارة عن معادلة بسيطة الفهم مغرداً: ”المعادلة بسيطة وواضحة إما دولة قوية وحزب ضعيف وإما حزب قوي ودولة ضعيفة، ومن هنا مصلحة حزب الله أن يكون في حضرة دولة ضعيفة“.

2131212

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com