أخبار

قيادي عراقي: الإصلاحات في العراق تحتاج إلى المصالحة الوطنية
تاريخ النشر: 23 مارس 2016 14:54 GMT
تاريخ التحديث: 23 مارس 2016 16:32 GMT

قيادي عراقي: الإصلاحات في العراق تحتاج إلى المصالحة الوطنية

النائب ظافر العاني، يقول إن "لا نجاح لإصلاح العملية السياسية في العراق من دون مصالحة وطنية شاملة بين الشعب العراقي".

+A -A
المصدر: محمد كريم - إرم نيوز

بغداد – قال القيادي باتحاد القوى السنّية، النائب ظافر العاني، اليوم الأربعاء، إن ”لا نجاح لإصلاح العملية السياسية في العراق من دون مصالحة وطنية شاملة بين الشعب العراقي“.

وأضاف العاني ، إن ”فرض وجهة نظر أحادية على الآخرين لن تأتي بخير إلى العراق“، مبينا أنه ”لا شيء مثل الخيار الوطني ممكن أن يحقق المصلحة الوطنية“.

وبشأن خيار إدخال قوات عربية الى العراق لمحاربة ”داعش“، أكد النائب العاني أن ”أي مساعدة عسكرية عربية او أجنبية إلى العراق مرحب بها، لكن إذا لم تكن مصحوبة بالإجماع الوطني ستكون نهايتها الفشل“.

وأشار إلى أنه ”ليس من مصلحة العراق أن يتحول إلى يمنٍ أخرى وسوريا أخرى بسبب التدخل العسكري الأجنبي“.

وطرح رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي ، في وقت سابق خارطة طريق لتنفيذ إصلاح شامل وإجراء تعديل وزاري وفق ”المهنية والاختصاص“، إلا أن دعواته بقت تراوح في مكانها بسبب المحاصصة الحزبية التي أتت بها العملية السياسية منذ تغيير نظام الرئيس الراحل صدام عام 2003 ورسخها دستور البلاد الدائم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك