أخبار

الأسد يتحوّل إلى "حمل وديع" في عيد الأم
تاريخ النشر: 22 مارس 2016 23:30 GMT
تاريخ التحديث: 23 مارس 2016 6:10 GMT

الأسد يتحوّل إلى "حمل وديع" في عيد الأم

كاميرات التلفزيون السوري الرسمي بذلت قصارى جهدها لتوثيق "الحدث النادر" أمس، لتلتقط مشاهد فشلت على ما يبدو بتغيير صورة ذاك الأسد الذي فتك بأمهات الشعب السوري وأثكل قسماً كبيراً منهن.

+A -A
المصدر: متابعات- إرم نيوز

وكأنه في حفل تنكري، ظهر الرئيس السوري بشار الأسد برفقة عقيلته أسماء الأسد، في حفل مصطنع للاحتفاء بعيد الأم.

وبذلت كاميرات التلفزيون السوري الرسمي، قصارى جهدها لتوثيق ”الحدث النادر“ أمس، لتلتقط مشاهد فشلت على ما يبدو بتغيير صورة ذاك الأسد الذي فتك بأمهات الشعب السوري وأثكل قسما كبيرا منهن.

حفل ضم عددا يسيرا من جنود الأسد الجرحى مع أمهاتهم في أحد مستشفيات دمشق، حدث نادر، لقي ردود فعل ساخرة من أغلب النشطاء السوريين، حيث وصفه البعض بالمتنكر بزي الحمل الوديع، وهو الذي أذاق الأمهات في سوريا، طعم المرار وقتّل أبناءهن، وشرّد عائلاتهن.

وبينما يظهر الأسد في المقطع المتلفز وهو يطمئن على جنوده الجرحى، محاولا الظهور غير الرسمي معتمدا على عدم ارتداء ربطة العنق، يتناول التلفزيون السوري بعضا من كلماته لجنوده، مؤكدا أنهم يصنعون المجد الذي سيروونه لأبنائهم وأحفادهم في المستقبل، فهم من ساهموا في الدفاع عن سوريا، وسوريا تعني بكلمات الأسد ”كرسي الحكم لا أكثر“ بحسب ناشطين.

وربما استطاع تعليق واحد من أحد نشطاء المعارضة السورية، اختزال المسرحية ”الأسدية“ بعيد الأم، يقول الناشط معلقا “ كيف يمكن للأسد أن يحتفل بعيد الأم بعدما حرق قلوب الأمهات السوريات على أبنائهن؟“ .

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك