الكويت تستضيف محادثات سلام يمنية الشهر القادم

الكويت تستضيف محادثات سلام يمنية الشهر القادم

 عدن – كشف مسؤول كبير بالحكومة اليمنية اليوم الثلاثاء أن الكويت ستستضيف محادثات سلام بهدف إنهاء الحرب في اليمن الشهر المقبل بالتزامن مع هدنة مؤقتة ليزيد احتمالات إنهاء الحرب التي أودت بحياة الآلاف.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ”المحادثات ستكون في 17 أبريل في الكويت.. وسيرافق ذلك هدنة موقتة.“ وعقدت جولتان من المحادثات غير المباشرة في سويسرا العام الماضي.

وبدأ تحالف تقوده السعودية حملة عسكرية قبل نحو عام بهدف منع الحوثيين الموالين لإيران وقوات موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح من السيطرة على البلاد.

ولم يتسن الحصول على رد فوري من الحوثيين على احتمالات عقد المحادثات.

وتقدر الأمم المتحدة أن أكثر من ستة آلاف شخص قتلوا في المعارك الدائرة باليمن.

وقال جيمي مكجولدريك ممثل الأمم المحدة ومنسق العمليات الإنسانية في اليمن متحدثا للصحفيين في جنيف ”كان عاما مروعا حفل القصف والعنف. اليمن بلد فقير جدا بالفعل ووضع على حافة هاوية.“

وقال إن واحدا من كل عشرة يمنيين قد شرد مضيفا أن نصف القتلى والمصابين من المدنيين.

وأضاف مكجولدريك أن مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد زار صنعاء خلال الأيام القليلة الماضية لإجراءات مناقشات مع أطراف الصراع كما زار الرياض.

وتابع ”يأملون في تطبيق هدنة ما أو أي شكل من أشكال وقف الأعمال القتالية لمدة أسبوع أو نحو ذلك قبل بدء المباحثات وبناء الثقة.“

وخلال الأيام الماضية قال المتحدث باسم قوات التحالف العميد أحمد عسيري ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن أي مباحثات سلام يجب أن تقتصر على هادي والحوثيين ومن خلال مبعوث الأمم المتحدة الخاص ولد الشيخ أحمد الذي ينتظر أن يتحدث للصحفيين في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com