أتباع الصدر يقطعون الطريق المؤدي إلى مجلس الوزراء والبرلمان

أتباع الصدر يقطعون الطريق المؤدي إلى مجلس الوزراء والبرلمان

المصدر: محمد كريم- إرم نيوز

أقدم أتباع رجل الدين الشيعي، مقتدى الصدر، اليوم السبت، على قطع الطريق الرئيس المؤدي إلى مجلسي الوزراء والبرلمان العراقيين، معلنين انهم سيستمرون في الاعتصام إلى 9 من أبريل المقبل.

وقال مصدر في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ السبت، إن أتباع رجل الدين الشاب، مقتدى الصدر يواصلون اعتصامهم أمام المنطقة الخضراء شديدة التحصين، لليوم الثاني على التوالي.

وأضاف أن المعتصمين قطعوا الطريق الرئيس المؤدي لمجلس الوزراء والبرلمان وعدد من الوزارات الأخرى في المنطقة الخضراء، مانعين أي موظف من الذهاب إلى العمل.

ورجح المصدر، قيام الحكومة العراقية بتعطيل الدوام في الأسبوع المقبل، تحججاً بأعياد النيروز ورأس السنة الكردية الجديدة.

وأعلن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بوقت متأخر من ليلة أمس، في بيان تمديد موعد انتهاء الاعتصام من يوم 28 مارس الجاري إلى 9 من أبريل المقبل في إشارة إلى ذكرى سقوط نظام الرئيس السابق صدام حسين.

وطرح رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، خريطة طريق لتنفيذ إصلاح شاملة وإجراء تعديل وزاري وفق ”المهنية والاختصاص“، إلا أن دعواته بقت تراوح في مكانها بسبب المحاصصة الحزبية التي أتت بها العملية السياسية منذ تغيير نظام الرئيس صدام العام 2003 ورسخها دستور البلاد الدائم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com