حزب تونسي يحمّل النهضة مسؤولية أيّ مكروه يمس أحد قيادييه

حزب تونسي يحمّل النهضة مسؤولية أيّ مكروه يمس أحد قيادييه

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

حمّل حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحّد حركة النهضة مسؤولية أيّ مكروه يمكن أن يطال أحد قيادييه، والنائب في مجلس نواب الشعب (البرلمان) منجي الرحوي. 

وأدان حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، ”بشدّة“ ما وصفها بـ“الحملة الدعائية المغرضة التي عمد حزب حركة النهضة عبر صفحاته على الشبكة العنكبوتية إلى شنّها ضد عضو المكتب السياسي للحزب والقيادي في الجبهة الشعبية والنائب بمجلس نواب الشعب منجي الرحوي بلغت حدّ الاتهام الصريح بالكفر والإلحاد.“.

وقال الحزب في بيان اطلعت ”إرم نيوز“ على نسخة منه، إنّ ”حزب حركة النهضة عمد عبر صفحاته على الشبكة العنكبوتيّة إلى شن حملة دعائيّة مغرضة ضد الرفيق منجي الرحوي، عضو المكتب السياسي لحزب الوطنيّين الديمقراطيّين الموحّد والقيادي بالجبهة الشعبيّة و العضو بمجلس نواب الشعب بلغت حد الاتهام الصريح بالكفر والإلحاد، في تطابق تامّ مع الخطاب التكفيري للجماعات الإرهابية (داعش وأنصار الشريعة) وحدّ التهديد الضمني بالاغتيال.“.

وأضاف البيان أنّ حزب الوطنيّين الديمقراطيّين الموحّد ،“إذ يدين بشدة هذه الحملة الشبيهة بتلك التي شنتها نفس صفحات حركة النهضة قبيل اغتيال الرفيق الشّهيد شكري بلعيد، والتي تفضح زيف ادّعاءات هذا الحزب بخصوص العمل السياسي المدني السلمي وتفضح انتهاجه أسلوب العنف بصفته فرعاً من فروع التنظيم الدولي للإخوان المسلمين، فهو يحمّل حركة النهضة المسؤولية الكاملة عن أيّ مكروه يطال السّلامة الجسديّة للرفيق و يدعو السّلط العمومية ذات الصلة لاتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لتأمين سلامته الجسديّة“.

المطالبة بتحقيق

وطالب الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد زياد الأخضر النيابة العامة بفتح تحقيق جدّي مع المسؤولين قانونياً عن هذه الصفحات ومع الممثل القانوني لحزب حركة النهضة.

ولم تعلّق حركة النهضة على تصريحات قياديي حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، والتزمت الصمت.

وكان القيادي في حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد منجي الرحوي، أكد في تصريح إذاعي، قبل يومين، أنّ هدف حزبه هو التخفيض من شعبية حركة النهضة إلى مستوى 10%.

ولا يمرّ لقاء لقيادي هذا الحزب إلاّ ويوجّه فيه اتهاماً لحركة النهضة، وخاصة منذ اغتيال شكري بلعيد، في السادس من فبراير 2013.

وكان شكري بلعيد أميناً عاماً لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحّد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com