الجبوري لا يرغب بمشاركة الحشد الشعبي في محاربة داعش

الجبوري لا يرغب بمشاركة الحشد الشعبي في محاربة داعش

المصدر: القاهرة – إرم نيوز

أبدى رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، رغبته في عدم مشاركة قوات الحشد الشعبي بمحاربة عناصر تنيظم داعش،  عادًا أن مشاركة أبناء المناطق أجدى وأجدر من مشاركة الحشد الشعبي بعمليات تحرير المناطق العراقية من عناصر تنظيم داعش.

وقال الجبوري في حوار مع صحيفة ”الشرق الأوسط“ اللندنية، الأربعاء، إن ”قوات الحشد الشعبي أدت ما عليها من عمل، وقدمت تضحيات في المعارك السابقة، وعلى أبناء المناطق أن يتحملوا مسؤولياتهم تجاه مناطقهم، وأن يقوموا هم بتحرير مناطقهم“.

وأردف الجبوري قائلا: ”من جانب فني فإن أهل المناطق أعرف بجغرافيتها وظروفها العسكرية، وبالتالي نعتقد أن انخراط أبناء المحافظات في تحرير مناطقهم هو الأجدر والأجدى في هذه المرحلة“.

وطبقا لما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، فإن تصريحات الجبوري جاءت بعد لقائه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز،  في العاصمة السعودية الرياض الثلاثاء، موضحا أن ”من أبرز ما تطرق له في محادثاته في السعودية ملف العلاقات المشتركة بين البلدين، وحاجة العراق إلى دعم الأشقاء العرب لمواجهة خطر الإرهاب وتحدياته“.

ولفت رئيس البرلمان العراقي إلى أن ”الجيش العراقي ماض في تحرير المناطق، والانتقال إلى مرحلة أخرى وهي عودة النازحين واستقرارهم، إلا أن ذلك يصطدم بوجود مشكلة الألغام المزروعة في المدن“.

وحول مبررات وجود عناصر الحرس الثوري الإيراني داخل العراق، لم يقدم الجبوري في ذلك أي تبربر، إلا أنه رفض محاولة أي طرف يقاتل تنظيم داعش اكتساب وجود سياسي أو نفوذ على أرض العراق“.

وفي شأن تصعيد التيار الصدري مؤخرا، وتهديده باقتحام المنطقة الخضراء، قال الجبوري: ”من حق التيار الصدري كما هو حق لأي جهة أن تمارس احتجاجها بسلمية سواء أكان بتظاهر أم باعتصام، لكن الاختراق والدخول إلى المنطقة الخضراء قد يكون له آثار سلبية، وعليه يمكن للناس أن يعبروا عن آرائهم كما يشاؤون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com