النفايات لا تزال حاضرة في بيروت

النفايات لا تزال حاضرة في بيروت

المصدر: بيروت- إرم نيوز

لا تزال بعض أكوام النفايات متراكمة على جانب الطرقات في بيروت والمناطق اللبنانية المحيطة، على الرغم من إنشاء الحكومة مناطق خاصة لتجميع النفايات المتراكمة في البلاد، تمهيدا لإعادة معالجتها وفرزها.

 وتعيش البلاد منذ نحو ثمانية أشهر أزمة تراكم للنفايات بسبب غياب الشفافية في تلزيم شركات جديدة لجمع ومعالجة النفايات وسط احتجاجات وتظاهرات شعبية يقودها المجتمع المدني بلغت ذروتها بمشاركة عشرات الآلاف أواخر الصيف الماضي.

وقررت الحكومة اللبنانية نهاية الأسبوع الماضي تخصيص ثلاثة مطامر صحية لفرز النفايات ومعالجتها، بعد تخلي الحكومة عن العقد الذي كانت وقعته مع شركة ”شينوك“ البريطانية‎ وكلفتها بموجبه بمسألة ترحيل النفايات إلى روسيا، قبل أن يتضح أن الأوراق التي قدمتها الشركة عن موافقة الحكومة الروسية على استقبال النفايات اللبنانية مزوّرة، ما استدعى إلغاء العقد معها.

وعلى الرغم من اختفاء مظاهر تلال النفايات المتراكمة على الشوارع العامة إلى حد كبير، لا يزال المواطنون اللبنانيون يعانون من الروائح الكريهة في المناطق القريبة من المساحات التي خصصت لجمع النفايات وأبرزها منطقة ”الجديدة“ شمال بيروت، حيث يتم تجميع النفايات بأكياس بيضاء من دون رش أي مواد لمنع انبعاث الروائح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com