أخبار

"ليبراسيون" الفرنسية تخصص عددًا للصحافيّين السوريّين
تاريخ النشر: 11 مارس 2016 16:41 GMT
تاريخ التحديث: 11 مارس 2016 17:27 GMT

"ليبراسيون" الفرنسية تخصص عددًا للصحافيّين السوريّين

الصحفيون السوريون الذين شاركوا في إصدار عدد "ليبيراسيون" كانوا في بداية الثورة في 2011 من بين المتظاهرين الذين أسسوا صحفا سرية يوزعونها في مدنهم

+A -A
المصدر: باريس - إرم نيوز

أصدرت صحيفة ”ليبيراسيون“ اليوم الجمعة عددًا خاصًا شارك في صياغته عددٌ من الصحافيين والمصورين والكتاب السوريين، ممن كانوا في بداية الثورة في 2011 من بين المتظاهرين الذين أسسوا صحفا سرية يوزعونها في مدنهم.

وحمل عدد اليوم من الصحيفة الفرنسية عنوانا رئيسا في الصفحة الأولى ”تحرير“ الذي كتب بالعربية.

وتضمن العدد رسما كاريكاتوريا للرسام السوري خوان زيرو لأطفال على مراجيح تدور حول قنبلة سوداء على خلفية حمراء.

وأوضحت بينديكت جانرود من منظمة ”هيومن رايتس ووتش“ إحدى المنظمات التي ساعدت في إصدار العدد أن ”الصحافيين الذين ساهموا في القسم الأكبر من هذا العدد كانوا في 2011 بين المتظاهرين الذين أسسوا صحفا سرية يوزعونها في مدينتهم“.

وقال يوهان هوفناغل إن ”هؤلاء المحررين غالبيتهم لجأوا إلى تركيا“ والفكرة كانت ”الحديث عن الحياة اليومية للسوريين“.

ويتضمن هذا العدد الخاص 20 صفحة ويرافقه كتيّب مخصص للأخبار المحلية في فرنسا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك