الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدنرويترز

لماذا يقحم بايدن العراق في أغلب زلات لسانه؟

درج الرئيس الأمريكي جو بايدن، على مدار سنوات ولايته الرئاسية، على إشغال الرأي العام الأمريكي ووسائل الإعلام العالمية والعربية بزلات لسانه المتكررة.

ومع تسارع الأحداث وزيادة حدة التوترات في العالم لا سيما اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية والحرب في قطاع غزة، ازدادت زلات لسان بايدن في المؤتمرات الصحفية المباشرة، بالتزامن مع تقارير أمريكية تؤكد أن الرئيس الثمانيني، يعاني من تراجع حاد في قدراته الإدراكية.

وأكثر ما تكرر من زلات لبايدن، كان إقحامه اسم العراق، في كثير من المواضع، حيث سبق له في يونيو من العام الماضي أن أدلى بتصريح قال فيه إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "يخسر الحرب في العراق" بدلا من أن يقول أوكرانيا.

وفي نوفمبر من العام 2022 قال الرئيس الأمريكي عندما كان يتحدث في فلوريدا عن التضخم وزيادة الأسعار داخل الولايات المتحدة الأمريكية، معتبرًا أنها بسبب "الحرب في العراق"، ولتدارك الخطأ قال "عفوا كنت أقصد الحرب في أوكرانيا، أنا دائم التفكير بالعراق لأنه المكان الذي مات فيه ابني".

ومن المعروف أن نجل بايدن، بو بايدن توفي في الولايات المتحدة في 2015 بعد عودته من العراق بفترة طويلة، وكان سبب الوفاة إصابته بمرض السرطان.

واليوم تتداول وسائل الإعلام زلة لسان جديدة لبايدن، وأيضا أقحم بها العراق قائلا: "ما يقوله البعض هو أننا أصبحنا في شبه عزلة. أعني، أنه كان علينا أن ننتظر كل هذه الشهور فقط للحصول على المال لدعم العراق، هذا لا يشبهنا. هذه ليست أمريكا"، وبالطبع كان بادين يقصد أوكرانيا.

وكشف استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "راسموسن ريبورتس" للأبحاث، أن 57% من الناخبين يؤمنون بتدهور القدرات العقلية للرئيس الأمريكي جو بايدن.

واستطلعت المؤسسة البحثية، آراء 1080 ناخباً محتملاً، في الفترة ما بين 28 - 30 مايو/أيار، وطرحت سؤالاً مباشراً مفاده: "هل تشعر، بمرور الوقت، أن الحدة العقلية لجو بايدن تراجعت؟".

وكانت نسبة المعترضين على تلك الفكرة 34% فقط من إجمالي المستطلعة آراؤهم.

وبحسب الاستطلاع، يعتقد 60% أن وسائل الإعلام تتستر على حقيقة التدهور العقلي للرئيس بايدن، في حين لا يوافق 25% فقط على ذلك.

وفي شريحة الناخبين السود، تعتقد أغلبية تصل إلى 49% منهم أن التدهور العقلي لبايدن حقيقي، بينما لا يتفق مع ذلك سوى 35%.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com