إدانات واسعة بعد إغلاق إسرائيل مكتب فضائية فلسطينية

إدانات واسعة بعد إغلاق إسرائيل مكتب فضائية فلسطينية

داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، مكاتب فضائية ”فلسطين اليوم“ بالضف الغربية، واعتقلت مديرها وعددا من العاملين فيها، بزعم تورطها في التحريض على العنف، فيما تقول مصادر فلسطينية: إن الاحتلال الإسرائيلي يتبع سياسات ممنهجة منذ اندلاع موجة العنف بالأراضي المحتلة تهدف لتكميم صوت الإعلام الفلسطيني.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن مسؤولين إسرائيليين قولهم: إن القناة تتبع حركة ”الجهاد الإسلامي“، وإنها تعد أداة رئيسة لتحريض الفلسطينيين بالضفة الغربية على شن عمليات تستهدف الإسرائيليين، وتدعوهم للقيام بعمليات وصفوها بالإرهابية، بما في ذلك عبر موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت.

واعتقلت قوات الاحتلال مدير الفضائية الفلسطينية، وقالت، إنه ينتمي لحركة الجهاد الإسلامي، وكان سجن في وقت سابق في السجون الإسرائيلية، كما اعتقلت مصورًا وفنيين يعملون بالقناة، وصادرت معدات تقنية وأجهزة بث من مكاتب رام الله، التي تم إغلاقها، فيما لا تزال القناة تبث من قطاع غزة.

ونشر الموقع الإلكتروني لفضائية ”فلسطين اليوم“ بيانًا لحركة الجهاد الإسلامي، نددت فيه باغلاق مكاتب القناة، عادّة أن الحديث يجري عن عدوان واستهداف للخط الوطني الملتزم بنهج الانتفاضة ومشروع التحرير المدافع عن الشعب والأرض والمقدسات.

ونقل الموقع -أيضًا- بيان الاتحادات الصحفية التي استنكرت الجريمة الإسرائيلية التي استهدفت مقر فضائية ”فلسطين اليوم“ في محافظة البيرة بالضفة الغربية، واعتقال مديرها واثنين من العاملين فيها، ومصادرة معداتها وإغلاقها.

واستنكر ما يسمى اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في فلسطين بأشد العبارات إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على اقتحام شركة ”ترانس ميديا“ ومكتب فضائية ”فلسطين اليوم“ والعبث بمحتوياتها ومصادرتها واعتقال مديرها.

واستنكر التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني في الاتحاد الإسلامي للنقابات المهنية، بشدة اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مكتب ”فلسطين اليوم“، ومصادرة كافة ممتلكاتها، واعتقال مديرها الإداري، وأشار في بيان إلى أن في هذا الاعتداء جريمة جديدة تضاف إلى سجل الجرائم الإسرائيلية التي ترتكب بحق الصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم الإعلامية دون رادع من أحد.

من جهتها، أدانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين اليوم الجمعة، اعتقال مدير مكتب القناة الفضائية ودعت الاتحادين العربي والدولي للصحفيين إلى القيام بواجبهما في إدانة هذه الإجراءات القمعية غير المبررة بحق وسائل الإعلام العاملة في فلسطين، وممارسة الضغوط على سلطات الاحتلال للتراجع عن مثل هذه الخطوات.

وأعرب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات عن إدانته لإغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلية مكتب فضائية ”فلسطين اليوم“ في مدينة البيرة واعتقال مدير مكتبها، وأكد في بيان صحفي أن الممارسات العدوانية الإسرائيلية لن تخلق حقًا ولن تنشئ التزامًا، داعياً المجتمع الدولي للتحرك والعمل الجاد لمساءلة إسرائيل ومحاسبتها على انتهاكاتها الجسيمة لحقوق الإنسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com