قتيل و8 جرحى للجيش اللبناني في اشتباكات عنيفة مع داعش‎

قتيل و8 جرحى للجيش اللبناني في اشتباكات عنيفة مع داعش‎

بيروت- قتل عسكري لبناني وأصيب 8 آخرون بجروح باشتباكات عنيفة دارت مع عناصر تنظيم ”داعش“ في منطقة حدودية مع سوريا.

ودارت اشتباكات عنيفة خلال ساعات الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس بين الجيش اللبناني وتنظيم ”داعش“ في جرود بلدة رأس بعلبك اللبنانية (شرق) المحاذية للحدود السورية؛ ما أدى إلى مقتل العسكري وجرح زملائه الثمانية، بالإضافة الى مقتل ثمانية من مسلحي ”داعش“، بحسب وكالة الانباء اللبنانية الرسمية.

وأوضحت الوكالة في خبر بثته صباح اليوم، إنه ”سُجِّل ليلاً اشتباكات عنيفة بين الجيش اللبناني ومسلحي ”داعش“ بعد هجوم شنّه الجيش على مرتفعات ”خلف“ في جرود رأس بعلبك حيث مركز قيادة محصن ومحكم (لداعش)“، مشيرة إلى أن الجيش ”استطاع تنظيف المركز(قتل من فيه) والعودة إلى مراكزه“.

وأشارت إلى ”سقوط شهيد للجيش برتبة عريف و8 جرحى نتيجة الهجوم جروحهم طفيفة نقلوا إلى مستشفيات المنطقة“، ولفتت إلى أنه ”قتل 8 من الإرهابيين“ في إشارة إلى مسلحي ”داعش“.

وأفادت الوكالة أن الجيش استهدف خلال المعارك التي استمرت حتى صباح اليوم تحركات المسلحين في الجرود المحاذية بين منطقتي رأس بعلبك والقاع اللبنانيتين، موضحة أن ”الطيران المروحي اللبناني شارك في العمليات العسكرية“.

وأضافت، إنه مع حلول صباح اليوم ”خيم هدوء حذر على منطقة الاشتباكات في جرود رأس بعلبك، تخرقه رمايات رشاشة وصاروخية من حين الى آخر“.

ولم يصدر الجيش اللبناني حتى الساعة الآن، أي بيان رسمي يتعلق بالاشتباكات أو عدد الضحايا من العسكريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com