أميركا تحذر من كارثة انهيار سد الموصل

أميركا تحذر من كارثة انهيار سد الموصل

واشنطن- استضافت الولايات المتحدة والعراق اجتماعا لدبلوماسيين كبار ومسؤولين من الأمم المتحدة لبحث احتمال انهيار سد الموصل الذي قالت سامانثا باور المبعوثة الأميركية لدى الأمم المتحدة، إنه سيسبب كارثة ذات أبعاد واسعة.

ويعاني سد الموصل من عيوب هيكلية منذ إنشائه في الثمانينيات. وفي حال انهياره ستغمر كميات هائلة من المياه وادي نهر دجلة ذا الكثافة السكانية العالية.

وضم الاجتماع الذي عقد أمس الأربعاء في مقر الأمم المتحدة باور ونظيرها العراقي محمد علي الحكيم وخبراء من سلاح المهندسين بالجيش الأميركي ومسؤولين من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ودبلوماسيين كبارا آخرين.

وذكرت باور في بيان أصدرته البعثة الأميركية في الأمم المتحدة ”الإفادات المقدمة عن سد الموصل اليوم تقشعر لها الأبدان… رغم اتخاذ خطوات مهمة لمواجهة الانهيار المحتمل لا يزال السد يواجه هذا الخطر“.

وأضافت، ”في حال حدوث انهيار؛ هناك احتمال قائم في بعض الأماكن لحدوث موجة فيضان بارتفاع يصل إلى 14 مترا يمكن أن تكتسح كل شيء في طريقها.. الناس والسيارات والذخائر التي لم تنفجر والنفايات والمواد الخطرة الأخرى بل يمكن أن تعرض مراكز سكنية ضخمة للخطر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة