تونس.. خلية بنقردان خططت لرفع راية داعش وإقامة ”أذان الجهاد“ – إرم نيوز‬‎

تونس.. خلية بنقردان خططت لرفع راية داعش وإقامة ”أذان الجهاد“

تونس.. خلية بنقردان خططت لرفع راية داعش وإقامة ”أذان الجهاد“

المصدر: صوفية الهمامي – إرم نيوز

تونس – كشفت مصادر أمنية تونسية، الثلاثاء، أن متشددي بنقردان، حاولوا رفع راية تنظيم داعش في المدينة، وإقامة ما يسمونه ”أذان الجهاد“.

وكانت مجموعات مسلحة شنت أمس الاثنين هجمات متزامنة على ثلاثة مقرات أمنية وعسكرية، في مدينة بن قردان، على الحدود الليبية التونسية، قبل أن تصدها قوات الجيش والأمن في معارك شوارع امتدت طوال ساعات النهار، ما أسفر عن مقتل 36 متشددًا وإصابة آخرين، فيما تم اعتقال بعضهم.

ونقلت المصادر عن اعترافات بعض المعتقلين، أن المجموعة الإرهابية، التي تتكون من 70 عنصرًا، قسمت نفسها إلى ثلاث مجموعات، تضم كل منها مجموعات صغيرة، مبينة الهدف المخطط له كان السيطرة على منطقة الحرس الوطني والثكنة العسكرية في بنقردان.

وأضافت المصادر أن ”مجموعتين رئيسيتين بين المجموعات الثلاث، قسمتا المهام بينهما، حيث استهدفت الأولى ثكنة الحرس الوطني، فيما استهدفت الأخرى ثكنة الجيش الوطني، أما المجموعة الثالثة فكان دورها الدعم والمساندة للمجموعتين الرئيسيتين وأيضا إثارة الفوضى في المدينة“.

وبينت أن ”خطة الهجوم اعتمدت أساسًا على عنصر المباغتة والقوة في الهجوم، لمحاولة شل أي رد فعل من قبل قوات الأمن“.

وأشارت إلى أن ”المجموعة الإرهابية كانت تنوي رفع راية داعش، وإقامة أذان الجهاد حين تتم السيطرة على ثكنتي الحرس والجيش، كما خططت لاستقطاب مجموعات إرهابية أخرى من ليبيا لتعزيز صفوفها، في إطار مخططها للسيطرة على بنقردان وإعلانها إمارة داعشية“، حسب موقع ”آخر خبر أونلاين“ التونسي.

ولفتت المصادر إلى أن ”السلاح الذي استعمل في العملية، تم تهريبه في أغلبه من طرف متشدد يُدعى عادل الغندري، وأن أغلب العناصر التي شاركت في الهجوم، جاءت من ليبيا بعد الأحداث الأخيرة، خاصة عملية صبراتة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com