جيش الإسلام يخرج من الهدنة السورية

جيش الإسلام يخرج من الهدنة السورية

المصدر: دمشق- إرم نيوز

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اتفاقا لوقف إطلاق النار مع تنظيم جيش الإسلام، وهو فصيل من المعارضة السورية لطالما وصفته موسكو بمنظمة إرهابية في سوريا.

فيما نفى التنظيم، الذي يعتبر محمد علوش كبير مفاوضي المعارضة السورية في مفاوضات السلام بجنيف من زعمائه،عبر بيان له التوصل للاتفاق الذي أعلنته روسيا، معلناً رفضه وقف القتال في سوريا.

ونقلت وكالات إعلام روسية، عن وزارة الدفاع، اليوم الجمعة، قولها إن تركيا قصفت وحدات كردية تقاتل ضد جبهة النصرة في سوريا، بينما تعبر طوابير من الشاحنات الحدود من تركيا إلى سوريا يوميا لنقل شحنات وأسلحة للمعارضة المسلحة.

وقالت الوزارة، إنها سجلت 41 خرقا لاتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا خلال اليومين الماضيين.

من جانبه، اتهم تنظيم جيش الإسلام، القوات الحكومية بحشد القوات في محاولة للسيطرة على مزيدٍ من الأراضي الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وقال علوش المسؤول السياسي لجيش الإسلام ”هناك خروقات كبيرة من جهة النظام واحتلال لمناطق جديدة واستخدام كافة أنواع السلاح، لا سيما الطيران والبراميل المتفجرة، في بعض المناطق، وحشود لاحتلال مناطق استراتيجية مهمة جدا“.

وأضاف أن ”القبول بوقف النار في ظل الأوضاع الراهنة يعني بطبيعة الحال استسلام قواتنا، وجيش الإسلام ماضٍ في الدفاع عن الشعب“.

وعلى صعيد آخر، اتهمت وحدات حماية الشعب الكردية جماعات مسلحة معارضة بعدم احترام اتفاق وقف الأعمال القتالية ومهاجمة منطقة الشيخ مقصود ذات الأغلبية الكردية في حلب ومناطق أخرى قرب المدينة.

وشملت بالاتهام غرفة عمليات حلب التي تعتبر ”النصرة“ وحركة ”أحرار الشام“ من أهم فصائلها في حلب وريفها.

وفي السياق، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن طائرات حربية نفذت ضربتين اليوم الجمعة، على مشارف دوما شمال شرقي دمشق للمرة الأولى منذ سريان اتفاق وقف الأعمال القتالية.

وذكر المرصد أن شخصا على الأقل قتل.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، إنه لم تُعرف على الفور جنسية الطائرات.

كما قال المرصد، إن ثلاث قذائف أطلقتها قوات الحكومة سقطت في المنطقة ذاتها وأسفرت عن إصابة عدد من الأشخاص بينهم أفراد من الدفاع المدني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com