العراق.. ازدياد رقعة الاحتجاجات الطلابية ضد الحكومة (فيديو إرم)

العراق.. ازدياد رقعة الاحتجاجات الطلابية ضد الحكومة (فيديو إرم)

بغداد – تواصلت الاحتجاجات الطلابية في محافظة المثنى، جنوب العراق، على الرغم من استجابة مجلس المحافظة لمطالب المتظاهرين بإطلاق سراح الأستاذ في جامعة المثنى، باسم كامل عبوسي، والذي اعتقل بتهمة قيادة حركة طلابية في المحافظة.

وكان المئات من طلبة الجامعة طوقوا مبنى المحافظة مرددين شعارات غاضبة، سرعان ما انضمت إليهم أعداد من المواطنين، منددين بسياسيات الحكومة العراقية، وتسلط القوى الحزبية على مفاصل الدولة ومنها سلك التعليم.

ولم يكتفِ المتظاهرون بإطلاق سراح أستاذهم المعتقل، على خلفية قيادته لاحتجاجات طلابية منعت وزير التعليم العالي، حسين الشهرستاني من دخول جامعتهم، إنما تعدت ذلك إلى إعلان حركتهم الطلابية الاستمرار في التظاهرات، لحين تنفيذ إصلاحات سياسية في العراق وتحجيم دور القوى السياسية الموالية لإيران والمهيمنة على المؤسسات التعليمية والخدمية.

ويبدو من خلال تحليلات سياسية، أن حركة طلابية وليدة بدأت تأخذ دورها في العراق، قد تشكل عامل ضغط مهما على الطبقة السياسية في المنطقة الخضراء ببغداد، ولاسيما بعد انضمام جامعة الديوانية للاحتجاجات وإعلان طلبتها الذين رفضوا زيارة وزير التعليم إلى جامعتهم، المشاركة في الحراك الطلابي الجديد.

ويرجح أكاديميون ومهتمون بالشأن العراقي، انضمام حركات طلابية أخرى في بغداد وبعض المحافظات المستقرة نسبياً، إلى الحراك الطلابي، الذي يعول عليه معارضون للعملية السياسية بصيغتها الحالية، في إحداث عامل ضغط على حكومة بغداد من خلال إيجاد صوت طلابي مدني غير مرتبط بالمؤسسات الدينية، قد يقلب المعادلة مع استمرار التذمر والغليان في معظم المحافظات العراقية، من جراء الفساد المالي والإداري وتدني الخدمات وارتفاع معدلات الفقر والبطالة في ظل النموذج السياسي الذي يحكم العراق منذ سقوط حكم البعث في 2003.

وتعد محافظة المثنى، ومركزها“السماوة“والحدودية مع المملكة العربية السعودية، والتعاني من الفقر والإهمال الحكومي بحسب سكانها، أصغر محافظات العراق مساحة وأقلها من حيث عدد السكان، إلا أن طلبتها نجحوا في ترسيخ أرضية للحركات الطلابية المتوقع انتشارها وتزايد مساحاتها على خارطة الاحتجاجات في العراق، لاسيما مع التأييد الشعبي الذي لاقته الاحتجاجات الطلابية.


للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com