برلماني ليبي يتلقى تهديدا بالقتل بعد تأييد حكومة السراج

 برلماني ليبي يتلقى تهديدا بالقتل بعد تأييد حكومة السراج

طرابلس – كشف برلماني ليبي، عن تلقيه تهديدا بالقتل على خلفية تأييده لحكومة الوفاق الوطني المقترحة من الأمم المتحدة.

ونشر النائب البرلماني فتح الله السعيطي، على صفحته الشخصية على الفيسبوك، ”منذ أن اتخذنا موقفاً مؤيداً لحكومة التوافق لجلب الدعم الدولي اللازم للجيش لمحاربة الإرهاب، أصبحنا هدفاً مشروعاً لأولئك الذين يرون الوطن بستاناً خاصاً لهم، ففتحت علينا بوابات جحيم الإعلام المرتزق، وسلطت علينا رسائل البريد الهاتفي المتضمنة للتهديد بالاغتيال“.

ووجه السعيطي، اتهامه لزملاء وربما وزراء، حين قال إن ”الأجهزة الأمنية أثبتت ضلوع البعض من المحسوبين على المؤسسات التشريعية والتنفيذية في مؤامرات لاغتياله“، مشدداً على ”رفع شكوى للمبعوث الأممي الخاص بكافة أدلتها“، وفق تعبيره.

ولم يذكر البرلماني الليبي، من هي الجهة الأمنية التي أثبتت ما ذهب إليه، وكذلك لم يبين هل رفع شكوى أمام الجهات القضائية الليبية أم لا، وفي أي إطار قانوني تتنزل الشكوى التي سيقدمها للمبعوث الأممي؟.

يذكر أن عملية التصويت بالثقة على حكومة السراج أو عدمها، لم تحصل على النصاب القانوني، بحسب ما صرح به العديد من البرلمانيين، كما أن قائمة الـ 100 التي ظهرت توقيعاتهم على منح الثقة للحكومة، لم تكن بهذا العدد نظرا لغياب أسماء، والتوقيع من البعض محل آخرين، بحسب ما صرح به بعض النواب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com