رد عراقي واهٍ على تصريحات لوزير خارجية الإمارات

رد عراقي واهٍ على تصريحات لوزير خارجية الإمارات

المصدر: إرم نيوز ـ متابعات

 أبوظبي ـ وصف مصدر إماراتي مطلع التصريحات الصادرة عن مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بأنها تأكيد غير مباشر على صدقية موقف الإمارات الثابت من التنظيمات الإرهابية المسلحة.

وأضاف المصدر أن الإمارات لا تنظر بازدواجية إلى الإرهاب، وإنما تضع كل الحركات المسلحة والمليشيات الطائفية في سلة واحدة، لافتا إلى أن هذه الرؤية هي التي تتمتع بالصدقية والحياد.

وكان وزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد شدد، خلال منتدى في موسكو، على ضرورة القضاء على مليشيات الحشد الشعبي وما يتبعها من كتائب مدعومة من إيران مثلما شدد على وجوب محاربة داعش وجبهة النصرة، لافتا إلى أنه ”لا يوجد إرهاب جيد وإرهاب ضار“.

وأوضح المصدر الإماراتي أن هذه التصريحات أثارت حفيظة الحكومة العراقية التي تتصرف وفق منطق طائفي رغم الحديث المتكرر عن الإصلاحات، مشيرا إلى أن الرد العراقي الواهي يتجاهل الممارسات الإجرامية التي تقوم بها ميليشيات الحشد الشعبي في العراق.

وزعم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي، أن ”الحشد الشعبي وقف مع الجيش في وجه داعش وحرر المناطق التي احتلها الارهاب وأبعد خطرها عن الدول الخليجية“، وفقا للرد الذي وصفه المراقبون بانه ركيك ولا يرقى الى الحجة الإماراتية.

واعتبر مكتب العبادي أن ”تصريحات وزير الخارجية الإماراتي بشأن الحشد إساءة للعراق وتدخلا في شؤونه“.

يشار إلى أن تقارير عديدة صدرت عن منظمات حقوقية توثق الفظائع والجرائم التي ارتكبها الحشد الشعبي في المناطق السنية بالعراق.

وكان مسؤولون عراقيون كبار، وخصوصا من الطائفة السنية، عبروا عن استيائهم من ممارسات الحشد الشعبي، المدعومة من ايران، داعين إلى حل هذه الميليشيات التي تنتقم من المناطق السنية بذريعة محاربة داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com