العراق يلوح مجدداً بالخيار العسكري ضد تركيا

العراق يلوح مجدداً بالخيار العسكري ضد تركيا

المصدر: محمد كريم- إرم نيوز

لوح العراق مجدداً باستخدام الخيار العسكري ضد تركيا، إذا رفضت سحب قواتها المتمركزة قرب مدينة الموصل شمال البلاد.

وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد جمال، في تصريح صحافي، الأربعاء، إن ”التواجد التركي العسكري في العراق وقاحة، وهذه الوقاحة، لا يمكن لها أن تفسر ولا يمكن لها أن تقبل من قبلنا“، مبينا أن ”العراق ليس بعاجز عن أن يدافع عن سيادته وأراضيه، لكن محاولة إلهاء العراق والعراقيين بمعركة جانبية، بعيداً عن معركته الأساسية والمصيرية ضد داعش أمر مستغرب“.

وأضاف:  ”إن كانت حكومة أنقرة تدعي أنها اليوم تحارب الإرهاب وشريك حقيقي في مقاتلة الإرهاب، عليها أن تثبت هذا الموضوع من خلال واقع موجود على الأرض، لا من خلال قوات متسللة إلى داخل العراق“.

وأكد قدرة الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي وأبناء العشائر على طرد بضع مئات من المتسللين الأتراك لداخل الأراضي العراقية.

وكان وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أعلن في الـ 26 من ديسمبر/ كانون الأول 2015، عن استخدام العراق المقاومة المسلحة ضد تركيا، إذا رفضت الخروج من الموصل، وذلك بعد يوم واحد من مطالبة وزراء الخارجية العرب أنقرة بالامتثال لطلب بغداد.

وتشهد العلاقات بين العراق وتركيا توتراً إثر دخول قوات تركية إلى معسكر بعشيقة بأطراف مدينة الموصل، في الثالث من ديسمبر/كانون الأول 2015، دون موافقة بغداد التي طالبت مراراً أنقرة بسحب قواتها فوراً.

واشتكى العراق لدى مجلس الأمن الدولي هذا التوغل، مطالباً إياه باتخاذ قرار لسحب القوات التركية، مؤكداً الاحتفاظ بحقه في الرد بما يراه مناسباً دون أن يستبعد الخيار العسكري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com