‫ريفي: استقالتي جرس إنذار لتحذير لبنان من سلوكيات حزب الله‬

‫ريفي: استقالتي جرس إنذار لتحذير لبنان من سلوكيات حزب الله‬

المصدر: بيروت – إرم نيوز

قال وزير العدل اللبناني، أشرف ريفي، إنه استقال من حكومة بلده، ”لقرع جرس الإنذار“ وتحذير بيروت من سلوكيات حزب الله، مؤكداً أنه لن يتراجع عن قراره.

وأضاف ريفي، في تصريحات تلفزيونية، ”استقلت لأني شعرت أن الحكومة لا تقوم بواجباتها تجاه الدول العربية، ولديها ضعف تجاه المواطنين اللبنانيين، كما جاءت استقالتي لأسباب سياسية موضوعية، البعض منها له علاقة بالأمن الوطني وعلاقات لبنان العربية وعروبة لبنان“.

وكان ريفي قد أعلن عن استقالته، الأحد الماضي، وألقى باللوم على جماعة حزب الله اللبنانية وحلفائها، في إثارة أزمة سياسية أصابت مؤسسات الدولة بالشلل، على حد تعبيره.

وجاء ذلك بعد أن قررت السعودية وقف مساعداتها لتسليح الجيش وقوة الأمن الداخلي في لبنان، نظراً لما سمّته الرياض بـ“المواقف اللبنانية التي لا تنسجم مع العلاقات بين البلدين“، فيما انتقدت عدم وقوف بيروت معها في المحافل الدولية، ورفضها إدانة الاعتداء على سفارة المملكة في إيران.

وتابع ريفي ”إننا في وضع غير طبيعي، كنا نساير الأمور بالتي هي أحسن، البلد لم يعد يحتمل نهائياً، والجريمة الأخيرة التعدي على الدول العربية بعدم إدانة ما حصل في السفارة السعودية في إيران، ويجب وضع النقاط على الحروف لذلك قررت أن أقرع جرس الإنذار لأقول إن لبنان لم يعد يتحمل هكذا إجراءات“.

واعتبر أن ”ما حصل عبارة عن مؤشر لأزمة وطنية كبرى، إما اننا عرب أو لا.. طبعاً نحن لبنانيون بالدرجة الأولى، وعندما نحتار كيف نخرج لانتمائنا العربي، فهذه أزمة“، مشدداً على أنه ”من يظن أننا سنكون من الفرس أو الإيرانيين، فهو واهم تماماً“.

وأشار في حديثه لـ“العربية“ إلى أن ”حزب الله درّب الكثير من المقاتلين في البحرين وسوريا والعراق واليمن، وشارك في عمليات إرهابية ولا أستغرب موقف الدول العربية“.

وكانت الحكومة اليمنية كشفت في وقت سابق، الأربعاء، أن حزب الله خطط لشن ”أعمال عدائية“ ضد أهداف في السعودية، عبر عناصر من مليشيا الحوثي، مشيرة إلى أنها ستقدم ”ملفاً كاملاً“ إلى مجلس الأمن وجامعة الدول العربية، يتضمن انتهاكات الحزب في اليمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com