قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على أحد أهم معاقل داعش بالحسكة

قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على أحد أهم معاقل داعش بالحسكة

المصدر: دمشق – إرم نيوز

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة، إن قوات سوريا الديمقراطية، سيطرت على بلدة ”الشدادي“ أحد أهم معاقل تنظيم داعش في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

وجاءت السيطرة على الشدادي، بعد ثلاثة أيام من بدء هجوم ضد داعش في المنطقة من قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة بضربات جوية تقودها الولايات المتحدة، وسيساعد هذا التقدم في عزل الرقة معقل المتشددين في سوريا.

ولم يصدر تعليق على الفور من تحالف قوى سوريا الديمقراطية.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن، إن السيطرة على الشدادي تمثل ”ضربة معنوية“ لداعش، مشيراً إلى أنه ”صحيح أن التنظيم ما زال يسيطر على عشرات القرى في المنطقة، لكن تحالف قوى سوريا الديمقراطية سيطر على قرى ومزارع أكثر في الأيام القليلة الماضية“.

وأعلن تحالف قوى سوريا، أمس الخميس، أنه شن عملية في وقت سابق هذا الأسبوع، للسيطرة على الشدادي.

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية –التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية، نواتها- من تحرير قرية 47 الواقعة شمال غرب الشدادي. كما تمكنت أمس الخميس، ضمن حملة ”غضب الخابور“، من تحرير مركز معمل غاز كبيبة، التابع لحقول جبسة.

والتحالف المدعوم من الولايات المتحدة تشكل في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ويضم وحدات حماية الشعب الكردية، التي أثبتت أنها الشريك الأكثر فاعلية على الأرض للحملة الجوية التي تقودها واشنطن ضد داعش في سوريا والعراق، حسب خبراء.

وعلى صعيد آخر، شهد ريفا حلب الشمالي والشمال الغربي، أعنف قصف من قبل القوات التركية، استمر قرابة سبع ساعات، واستهدف مناطق في ريف مدينة ”إعزاز“ وأماكن في منطقة منغ ومطارها العسكري وبلدة تل رفعت وقرى العلقمية ومرعناز المالكية، وجميعها تخضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وأشار ناشطون إلى تجدد الاشتباكات بين الجيش السوري وتنظيم داعش في محور ”جب غبشه“ في ريف حلب الشرقي، بعد سيطرة الجيش على القرية، أمس الخميس، وقتله 18 عنصراً من داعش، كما جرت اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وداعش في محيط سد تشرين في ريف حلب الشمالي الشرقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com