واشنطن بوست: موقف أوباما في ليبيا سيكرّر سيناريو العراق – إرم نيوز‬‎

واشنطن بوست: موقف أوباما في ليبيا سيكرّر سيناريو العراق

واشنطن بوست: موقف أوباما في ليبيا سيكرّر سيناريو العراق

المصدر: عبدالعزيز الروَّاف – إرم نيوز

انتقدت صحيفة واشنطن بوست أداء الإدارة الأمريكية بشأن ما يحدث في ليبيا، داعية إلى ضرورة الإسراع بضرب تنظيم داعش هناك.

 ودعت الصحيفة إدارة الرئيس أوباما  إلى سرعة التحرك لضرب ما أطلقت عليها اسم عاصمة داعش في ليبيا- في إشارة لمدينة سرت -، قبل أن يتمكن التنظيم من السيطرة على مناطق جديدة.

وجاء في مقال الصحيفة الافتتاحي، أن ”إدارة أوباما اكتفت بدور المتفرج منذ العام 2014 في وقت ازداد فيه نفوذ داعش في كل من العراق وسوريا“.

وحذرت الصحيفة من أن ما يحدث الآن في ليبيا يسير على نفس ما جرى في العراق من انقسام واقتتال، وتمدد لتنظيم داعش.

 وأضافت الصحيفة، أن ”تحالفا يضم المتطرفين الإسلاميين مع تنظيم داعش الذي يفرض سيطرته على مدينة سرت مسقط رأس معمر القذافي، والواقعة بين العاصمة طرابلس وبنغازي“.

وأشارت إلى “ وصول العشرات إلى سرت من أجل بناء ولاية جديدة تتبع ما يسمى بالخلافة، دون أن يتعرضوا لضربات من القوات الغربية“.

ونسبت الصحيفة للبنتاغون أن هناك حوالي 5 آلاف مقاتل في سرت، يسيطرون على منطقة مساحتها 200 ميل، ويهاجمون البنية التحتية النفطية في ليبيا ويرغبون بشن هجمات تجاه أوروبا“.

وأوردت الصحيفة في مقالها، أن مستشاري أوباما للأمن القومي حثوه وفي بعض المرات علنا، لاتخاذ الإجراءات الضرورية لوقف عمليات تقوية القاعدة الجهادية الجديدة في ليبيا.

ونقلت الصحيفة عن رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دانف ولرد قوله، ”من الأمانة القول إننا نفكر باتخاذ فعل عسكري حاسم“، مستدركة بأنه ”مع ذلك، فإن البيت الأبيض ما يزال يتحدث ويلقي الكلام على عواهنه، فقد انتهى لقاء عقد الشهر الماضي دون قرار“.

وأكدت الصحيفة أيضا أن الدول الغربية ناقشت خططا للعمل العسكري، قادتها على ما يبدو إيطاليا؛ لحماية النظام الجديد، فيما يتعاون المدربون العسكريون مع الجيش، ويمكن أن يتم استهداف مدينة سرت ضمن هذه الخطط بغارات جوية.

ونوهت الصحيفة إلى أن ”الحل السياسي في ليبيا يجب ألا يكون شرطا للعمل العسكري ضد التهديد الإرهابي، ذلك أن أوباما اعترف يوم الثلاثاء بصعوبات تشكيل الحكومة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com