أخبار

الحشد الشعبي يهدد بقصف السفارة الأمريكية في بغداد
تاريخ النشر: 17 فبراير 2016 12:14 GMT
تاريخ التحديث: 20 أبريل 2020 13:25 GMT

الحشد الشعبي يهدد بقصف السفارة الأمريكية في بغداد

التقى الوفد بنواب من مجلس الشعب السوري، فضلاً عن قيادات عسكرية وأمنية سورية وأخرى من المليشيات الشيعية التي تقاتل هناك.

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز

هددت مليشيا ”سيد الشهداء“ التي تتبع الحشد الشعبي في العراق بقصف السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد بالصواريخ، واصفة إياها بـ“سفارة الاستكبار“.

وحذرت الميليشيا الشيعية الولايات المتحدة من استهداف عناصرها في سوريا من قبل الطيران الأمريكي، معتبرة أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يدق مسماراً في نعش السفارة الأمريكية ببغداد.

وقالت إنه في حال تعرضت فصائل المقاومة العراقية لضربات التحالف في سوريا، فستكون سفارات ”الاستكبار“ تحت مرمى صواريخنا وفي الوقت المناسب“.

وكشف مصدر في هيئة ”الحشد الشعبي“، اليوم الأربعاء، عن زيارة غير معلنة لوفد وصفه بـ“رفيع المستوى“ من الهيئة إلى سوريا، والتقى نواباً من مجلس الشعب السوري، فضلاً عن قيادات عسكرية وأمنية سورية وأخرى من الفصائل المسلحة.

وأكد أن الوفد بحث التدخل السعودي ــ التركي المحتمل في الأراضي السورية، والتضييق الذي يمارس على الحشد والميليشيات في العراق وسوريا، إضافة إلى الضغوط الأميركية على رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وبحسب معلومات حصل عليها موقع ”إرم نيوز“ فإن نحو 2000 مقاتل شيعي، جميعهم ينتمون إلى ”كتائب سيد الشهداء“ومليشيا ”العصائب“، غادروا كربلاء العراقية على متن حافلات سياحية تابعة لشركة ”شمس“ الإيرانية العاملة في العراق، للقتال في سوريا، مع زيادة احتمالات التدخل البري العربي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك