‫الإمارات تتطلع نحو المستقبل بـ“تسامح وسعادة“‬ – إرم نيوز‬‎

‫الإمارات تتطلع نحو المستقبل بـ“تسامح وسعادة“‬

‫الإمارات تتطلع نحو المستقبل بـ“تسامح وسعادة“‬

المصدر: أبوظبي- إرم نيوز

سجلت دولة الإمارات العربية المتحدة سابقة في العالم العربي، بعد إعلانها عن إنشاء وزارات جديدة باسم ”السعادة“ و“التسامح“.

ويحمل التغيير الحكومي في الإمارات مؤشرات على نجاح الدولة في المضي قدماً نحو تعزيز حالة الرخاء الاجتماعي كأحد عوامل المنعة والاستقرار للدول.

التشكيلة الجديدة، التي ضمت 8 وزراء جددا، بينهم خمس نساء، بعد استحداث وزارات جديدة أبرزها السعادة والتسامح والشباب، تعكس إيماناً عميقاً عند القيادة بأن التغيير والاهتمام بالجيل الجديد حتمية تاريخية للدول التي تبحث عن الريادة في عالم يتطور يوماً تلو الآخر.

واعتمد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة التشكيل الوزاري الجديد للحكومة الاتحادية، وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مساء الأربعاء حكومة دولة الإمارات الثانية عشرة والتي شهدت تغييرات هيكلية هي الأكبر في تاريخ الدولة من حيث هيكلها التنظيمي ووظائف وزاراتها الرئيسة ورفدها بعدد كبير من وزراء الدولة للتعامل مع ملفات متغيرة .

وشهدت الحكومة دخول 8 وزراء جدد، خمسة منهم من النساء ويبلغ متوسط أعمار الوزراء الجدد 38 عاما فقط، وتبلغ أصغر وزيرة من العمر 22 عاماً .

ورفد قطاع التعليم بوزيرين جديدين، بالإضافة للوزير الحالي، وتشكيل مجلس أعلى للتعليم لمتابعتها بالإضافة لتشكيل مجلس للشباب ومجلس لعلماء الإمارات.

وتم تعيين  لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح، وتعيين نجلاء محمد العور وزيرة تنمية المجتمع.

وعين ثاني الزيودي وزيراً للتغير المناخي والبيئة، ومحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع، وجميلة سالم المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام.

كما عين أحمد بالهول وزير دولة لشؤون التعليم العالي.

وعينت عهود الرومي وزيرة دولة للسعادة، فيما تم تعيين نورة الكعبي وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني، وشمة المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب.

وتوقع عضو المجلس الاستشاري لمعهد ”CISI“ بالإمارات، وضاح الطه، أن يكون للتغييرات الوزارية الأخيرة بدولة الإمارات تأثيرات إيجابية على المدى القصير إلى المتوسط على عدة قطاعات بالدولة، على رأسها القطاع السياحي.

وقال الطه، لـ ”راديو مباشر“ إن وجود النشاط السياحي تحت مظلة وزارة الاقتصاد سوف يخلق مرونة أوسع واستجابة أسرع للمتغيرات، مما يعطي الفرصة لتلبية احتياجات القطاع بدرجة أكبر.

وقرر مجلس الوزراء الإماراتي  برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ضم المجلس الوطني للسياحة إلى وزارة الاقتصاد، ووضع مستهدفات لمساهمة القطاع بالناتج المحلي الإجمالي للإمارات.

كما قال محللون ماليون  إن الهيكلة الحكومية الجديدة لدولة الإمارات من شأنها أن تؤثر إيجاباً على الاقتصاد الإماراتي في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها أسواق المنطقة؛ نتيجة تراجع أسعار النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com