‫برلمان طبرق يرجئ جلسة منح الثقة لحكومة الوفاق الليبية

‫برلمان طبرق يرجئ جلسة منح الثقة لحكومة الوفاق الليبية

المصدر: إرم نيوز- الأناضول

طبرق- أجّل مجلس النواب المنعقد في طبرق شرق ليبيا، جلسته اليوم الثلاثاء، التي كانت مقررة لبحث منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني، إثر طلب رئيسها فائز السراج، مهلة إضافية، لتعذر التوصل للتشكيلة الوزارية، جراء خلافات على حقيبة الدفاع.

وكان من المقرر، تقديم السراج، تشكيلة حكومته اليوم، إلى مجلس النواب (برلمان طبرق)، للتصويت على منح الثقة.

وفي 25 كانون الثاني/يناير الماضي، رفض المجلس، التشكيلة المكونة من 32 وزيرا، مطالبا السراج بتقديم تشكيلة أخرى لحكومة مصغرة، خلال 10 أيام.

وقال مقرر مجلس النواب، صالح قلمه، إن ”الجلسة المعلقة، أُجلت جراء طلب رئيس حكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، مهلة إضافية ليوم الأحد القادم، لإجراء المزيد من المشاورات لاختيار شخصيات مناسبة للحقائب الوزارية“.

وذكرت مصادر مطلعة، أن سبب تأخر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في تقديم التشكيلة، هو الخلاف القائم على منصب وزير الدفاع.

المصادر قالت إن الخلاف تم حله، اليوم، بعد ترشيح الشخصية المدنية، سفير ليبيا في السعودية، ”عبد الباسط البدري“، مشيرة أن الخلاف على حقيبة الدفاع، كان جراء إصرار أعضاء من مجلس النواب وعسكريين وضباط على تولي ”خليفة حفتر“ المنصب، فيما رشح آخرون ”مهدي البرغثي“ قائد الكتيبة 204 للدبابات، في القوات المنبثقة عن مجلس النواب.

وبدأ رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية ونواب له، الخميس الماضي، جولة مشاورات في المغرب، لبحث تشكيلة حكومة وفاق وطني، بينما أكد المتحدث باسم المجلس الرئاسي، فتحي المجبري، في تصريحات صحفية، أن المجلس سيعلن التشكيلة فور وصوله لقرار توافقي وانتهائه من جلساته التشاورية المنعقدة.

ووقعت وفود عن المؤتمر الوطني العام بطرابلس، ومجلس النواب المنعقد في طبرق شرق البلاد، والنواب المقاطعين لجلسات الأخير، إضافة إلى وفد عن المستقلين، وبحضور سفراء ومبعوثين دول عربية وأجنبية، في 17 ديسمبر/كانون الأول 2015، اتفاقا يقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية، برئاسة فائز السراج، في غضون شهر من بدء التوقيع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com