حكومة السراج تنفي علمها بالقصف الجوي المجهول لدرنة

حكومة السراج تنفي علمها بالقصف الجوي المجهول لدرنة

المصدر: طرابلس ـ شبكة إرم الإخبارية 

نفت حكومة الوفاق الوطني، ما يتداول عبر وسائل الإعلام، بشأن دعم رئيس المجلس الرئاسي بالحكومة فائز السراج، للقصف الجوي المجهول الذي استهدف مدينة درنة اليوم.

وأكد المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق الوطني، أنه وفي الوقت التي تعزي فيه الحكومة أهالي ضحايا القصف، فإنها تؤكد أن هذا العمل يعدّ عملاً إجراميًا وخارج إطار الشرعية، وأنه لم يكن بالتنسيق مع المجلس الرئاسي، وأن أي استهداف للمواقع الإرهابية، يجب أن يكون دقيقاً وتحت إشراف الحكومة.

ونفذ طيران مجهول الهوية غارات جوية في مدينة درنة الليبية، مستهدفاً مواقع تابعة لمجلس شورى ثوار مجاهدي درنة الموالي لتنظيم القاعدة، خلف قتيلين وأصيب 4 أشخاص بينهم نساء.

وتناقلت وسائل إعلام محلية ليبية، صورا قيل إنها لغارات جوية نفذت فجر الأحد، تظهر دمار بعض المصالح الحكومية وعدد من المنازل بوسط درنة، دون معرفة ما إذا كان الطيران ليبيا أو أجنبيا.

ولم تتبن القوات المسلحة الليبية الهجمات، إذ نفى آمر غرفة عمليات سلاح الجو العقيد محمد منفور، أي علاقة لسلاح الجو الليبي بالضربات الجوية التي استهدفت مواقع في درنة.

فيما يعتقد أن الطيران الذي نفذ الهجمات يتبع لدولة أجنبية أو عربية، خاصة بعد أن نفذ سلاح الجو المصري ضربات جوية لمواقع ”داعش“ في درنة سابقاً، عند ذبح 21 قبطياً على يد التنظيم ، في شباط/فبراير 2015 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com