الجزائر.. إحباط تفجير مواقع نفطية في الجنوب الشرقي – إرم نيوز‬‎

الجزائر.. إحباط تفجير مواقع نفطية في الجنوب الشرقي

الجزائر.. إحباط تفجير مواقع نفطية في الجنوب الشرقي

المصدر: الجزائر - جلال مناد

تمكنت قوة عسكرية متخصصة في مكافحة الإرهاب، السبت، من إجهاض مخطط لتفجير مواقع نفطية حساسة بمنطقة ”عين  أميناس“ ما جنب الجزائر تكرار سيناريو الهجوم الإرهابي على منشأة بترولية في موقع ”تيقنتورين“ قبل ثلاث سنوات، على بعد 1300 كم جنوب شرقي البلاد.

وأعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، أن وحدة تابعة للجيش قضت على إرهابي حاول التسلل بواسطة دراجة نارية من الحدود الجنوبية الشرقية للبلاد، وضبطت سلاحه وذخيرة حربية وتجهيزات سلكية ولاسلكية كان يستعملها في معاينة المواقع النفطية ويتواصل من خلالها مع مجموعة إرهابية يجري التحقيق لاقتفاء آثارها.

وأفاد بيان مقتضب نشرته وزراة الدفاع، أن العملية العسكرية النوعية ”تأتي في إطار مكافحة الإرهاب، وبفضل اليقظة الدائمة لقواتنا المسلحة المرابطة على حدود البلاد“، دون تقديم تفاصيل أوفى عن ارتباطات الإرهابي الذي تسلل من الحدود الليبية.

وقال مصدر عسكري مطلع لشبكة إرم الإخبارية، إن قيادة أركان الجيش الجزائري أمرت بموافاتها بتقرير مفصل بشأن هذه القضية، موازاة مع فتح تحقيق أمني واسع باستغلال الخرائط التي عُثر عليها بحوزة المسلح، إضافة إلى تتبع الاتصالات الهاتفية التي أجراها مع أطراف يُعتقد أن لها ارتباطات بتنظيمات إرهابية في ليبيا.

ومنذ حادثة الهجوم الإرهابي على منشأة للغاز بمنطقة ”تيغنتورين“ في 16 يناير 2013،  نشرت الجزائر آلاف الجنود بمحيط المواقع النفطية والغازية مع توفير حماية جوية دائمة للشركات متعددة الجنسيات التي تستثمر في صحراء البلاد في قطاع المحروقات .

ونفذت مجموعة إرهابية تتبع لكتيبة ”الموقعون بالدم“ بزعامة الأمير الإرهابي الجزائري مختار بلمختار، اعتداء إرهابيا أدى إلى مقتل 40 موظفا أجنبيا بشركات متعددة الجنسيات، وكادت الحصيلة تكون أثقل لولا تدخل قوات الجيش الجزائري في وقت وجيز وقضت على نحو 30 مسلحا.

وأعلن تنظيم ”ثعلب الصحراء“، تبنيه الهجوم الإرهابي ردا على التدخل العسكري الفرنسي في مالي لملاحقة الجماعات المسلحة وقتذاك، بينما تسببت الحادثة في وقف إنتاج الغاز من مجمع ”تيغنتورين“ ودفعت دولا أجنبية إلى إجلاء رعاياها من الصحراء الجزائرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com