عودة الجثث مجهولة الهوية لشوارع بغداد – إرم نيوز‬‎

عودة الجثث مجهولة الهوية لشوارع بغداد

عودة الجثث مجهولة الهوية لشوارع بغداد

المصدر: بغداد- محمد كريم

عادت ظاهرة انتشار الجثث مجهولة الهوية للظهور في العاصمة بغداد، بعد أن تم القضاء عليها منذ أيام الاقتتال الطائفي في العراق.

وقال مصدر في وزارة الداخلية العراقية لشبكة إرم الإخبارية، إن قوات الأمن ”تعثر وبشكل يومي على عدد من الجثث مجهولة الهوية تعود لرجال ونساء قضوا رميا بالرصاص او خنقا“، مبينا أن ”أغلب الجثث تظهر عليها آثار تعذيب“.

وأضاف أن “ العاصمة بغداد، سجلت، الأيام الماضية، العثور على العديد من الجثث التي لم يتم التعرف على هوية أصحابها حتى الآن بسبب خلوها من وثائق ثبوتية“.

من جانبه، اتهم القيادي باتحاد القوى السنيّة، النائب ظافر العاني، السبت، ميليشيات شيعية ترتدي زي القوات الأمنية بمطاردة وقتل نازحين من أبناء السنّة في بغداد.

وقال العاني لشبكة إرم الإخبارية، إن ”هنالك ميليشيات تتستر برداء الحكومة، وتقوم بمطاردة وقتل نازحين يسكنون في مخيمات داخل بغداد“، مبينا أن ”القوات الأمنية عثرت على عدد من الجثث تعود لنازحين في مناطق السيدية واليرموك غرب العاصمة“.

وأضاف أن ”الميليشيات تقوم بتعقيد المشاكل الأمنية على النازحين، رغم معاناتهم ”.

وتوقع العاني أن ”المحافظات السنيّة، شمال وغرب العراق، ستشهد موجة نزوح جديدة للأهالي بسبب العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات الأمنية مدعومة بالحشد الشعبي ضد تنظيم داعش“، متسائلا ”هل الحكومة في بغداد وضعت ذلك في الحسبان وأعدت له الخطط؟“.

ويتهم السنّة، ميليشيات شيعية مسلحة، بالوقوف وراء الحالات المتزايدة لعمليات الخطف في العاصمة بغداد ومحافظة ديالى، محملين رئيس الوزراء، حيدر العبادي، وقادة الأجهزة الأمنية مسؤولية ”الانفلات الأمني“.

وتذكر ظاهرة الجثث المجهولة التي يعثر عليها على قارعة الطريق بأيام العنف الطائفي عامي 2006 و2007، حيث كانت القوات الأمنية تعثر يوميا على عشرات الجثث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com